جمعيتان بيئيتان في مواجهة عون سلطة بالمجاطية يتاجر في البناء العشوائي والوثائق الإدارية

24 ساعة

مريد أناس

 

توصلة الجريدة   بشاكيتين وجهتهما جمعيتان بيئيتان بمرشيش والحفاري بجماعة المجاطية، أحيلتا على قائد المنطقة وعامل الإقليم للتنديد بالعديد من التجاوزات التي يقترفها عون سلطة شهير بالمنطقة والدي حول دواري الحفاري  ومرشيش إلى مرتع خصب لتشييد المباني العشوائية والاتجار فيها .

فحسب شكاية جميعة الحفاري للتنمية والتضامن موجهة إلى عامل مديونة عبد الرحيم بنضراوي، فعون السلطة المذكور ساهم في تشجيع بيع أراضي الجموع ليتم البناء فوقها دورا عشوائية بمباركته .

وأضافت نفس الجمعية السالف الذكر علي أن دوار الحفاري عرف في الآونة الأخيرة استنباتا منقطع النظير للمباني الغير اللائقة وان المقربين  من عون سلطة دوار الحفاري إغتنو من وراء هذه العملية على حساب أراضي الجموع ماجعل- حسب الشكاية دائما- السلطة المحلية تتخد قرار هدم بعض الزرائب وإزالة نبات الصبار حتي لايستغل في البناء العشوائي ،الشئ الذي ألحق أضرارا بأصحابها الدين حرصوا عليها اكتر من 20 سنة باعتبار هذه الزرائب ونبات الصبار يستعملها أصحابها كمقدمات وقائية من الخنزير الذي يصول ويجول بالدوار المذكور أتيا من غابة بوسكورة المجاورة .

أما جمعية السلام بدوار مرشيش فقد وجهت هي الأخرى شاكية في نفس الموضوع إلى قائد المجاطية تتهم نفس عون السلطة بابتزاز المواطنين من اجل تركهم يشيدون المباني العشوائية ويدخل معهم في عدة مساومات مالية وأضافت نفس الجمعية على أن الأمر لايقتصر في حدود تشجيع عون السلطة المذكور للبناء العشوائي، بل تجاوزه إلى المساومة في الوثائق الإدارية من شواهد السكني وغيرها وتضيف –جمعية السلام- علي أن المواطنين الدين يرفضون تقديم الرشاوى لعون السلطة المشار إليه، فإنهم يلاقون الويلات من طرفه باختلاق المكائد وغيرها من الألاعيب

لذلك وللأسباب السالفة الذكر فإن جمعية الحفاري للتنمية والتضامن وجمعية السلام بمرشيش يطالبان بلجنة لتقصي الحقائق لأن الأمور تفاقمت بشكل لم يعد معه السكوت ممكنا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *