قطيع بشري متوحش يغتصب سائحة بولندية أمام زوجها في ريميني

24 ساعة

يبدو أن عمليات الاغتصاب مع ارتفاع درجة الحرارة لن تنخفض أبدا في إيطاليا. في مشهد مرعب تعرضت زوجة من “بولندا” إلى اغتصاب جماعي من قبل أربعة أشخاص أمام أنظار زوجها ومواطنها في منطقة “ميرامار، بمدينة ريميني”، حيث ذهبا لقضاء عطلتهما السياحية، ليلة أمس الجمعة.

 

 

ووفقا لما نقلته صحيفة “لاريبوبليكا“، انتهز أربعة أشخاص، رجحت فرضية كونهم أجانب، لجوء الزوجين إلى الشاطىء في وقت متأخر من الليل بحثا عن الهدوء، فقاموا بالهجوم عليهما وبالتالي الاعتداء عليهما: ضربوا الزوج على مستوى الرأس ففقد الوعي، بينما الزوجة جرى اغتصابها جنسيا بوحشية.

 

 

وفقط عند الفجر، تمكن الضحيتان من إشعار الشرطة بحادثة الاعتداء. من ناحية أخرى، طالبت بلدية ريميني من سكان المدينة أن يتعاونوا مع قوات الأمن بالإبلاغ عن “أي عنصر بإمكانه أن يفيد التحقيق والبحث عن الجناة”، بينما أعرب رئيس بلدية المدينة عن وقوف بلدية المدينة إلى جانب الضحيتين بتقديم الدعم لهما المطلوب.

 

 

وقال رئيس قسم الشرطة بمدينة ريميني، ماوريتسيو إمبورتا، إلى وكالة الأخبار “أنسا” أن القطيع الوحشي المكون من اربعة أشخاص ارتكبهوا هذه الجريمة البشعة تحت تأثير الخمرة والمخدرات”.             عبد الرحيم مسرور                   . سويسرا

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *