الرئيسية » أخبار » اجراءات كتابة الدولة المكلفة بالماء تضع حدا نهائيا لمشكل صرف المياه العادمة

اجراءات كتابة الدولة المكلفة بالماء تضع حدا نهائيا لمشكل صرف المياه العادمة

اصدرت كتابة الدولة المكلفة بالماء بيانا لها في اجتماع طارئ بخصوص معالجة مشكل صرف المياه العادمة الصادرة عن سجني العرجات بسد سيدي محمد بن عبد الله بعد التنبيهات و التحذيرات المتكررة من طرف الجمعيات المحلية لما لهذا المشكل من تأثيرملحوظ على نهر ابي رقراق
اذ جاء في هذا البيان دراسة مفصلة لهذا المشكل المذكور من حيث الأسباب التي وراءه و سبل معالجته قبل تطور الوضع وتأثيره على الساكنة وفي تصريح سابق للحسين بو عزاوي على هسبريس الذي صرح فيه عن السبب الرئيسي وراء مشكل صرف الفائض من المياه العادمة حيث ان بناء هاتين المؤسستين السجنيتين تم دون الأخذ بعين الاعتبار توفير بنية الصرف الصحي الأمر الذي لوث المنطقة بشكل كبير اما في ما يتعلق بالحلول ‘ فقد توصلت الوزارة المكلفة بجملة من الحلول الاستعجالية اخمدت بها قلق عموم السكان حيث اخبرتهم بالعمل المكثف وجدية و رقابة المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب الذي تكفل بالمشكل الذي سبق ذكره وهذا في إطار المعايير المعمول بها في جميع المراحل قبل توزيعها على الساكنة
و كدعم و رفع للقدرات التشغيلية لدى كل من المركب السجني الأول و الثاني ‘أحدث اتفاق بين المسؤوليين المعنيين بغية تسريع وتيرة المحطتين اللتين ستكونا جاهزتين في ظرف شهر بالنسبة للمركب السجني الاول ‘وثلاثة اشهر في ما يخص المركب السجني الثاني
و كما تم الاتفاق على إنجاز حوض اصطناعي غير منفذ للفرشة المائية لتصريف المياه العادمة الناجمة عن السجنين اللذان سلف ذكرهما مع أخد الحيطة و الحذر الشديدين اثناء العمل تفاديا للانعكاسات الجانبية و السلبية الذي قد تضر بالبيئة
و كحل آخر من الحلول المقترحة ‘ المعجلة بتنفيذيها ‘اصدرت الوزارة المعنية جملة من الأقوال التي تفيد بأهمية التعجيل بدراسة إمكانية تفريغ الفائض من المياه العادمة بواسطة شاحنات صهريجية في قنوات شبكة الصرف الصحي
ضف إلى ذلك المباشرة الفورية للمسطرة المتعلقة بالترخيص لطرح المياه العادمة في الوسط الطبيعي بعد معالجتها .

صهريجية في قنوات شبكة الصرف الصحي، إضافة إلى المباشرة الفورية للمسطرة المتعلقة بالترخيص لطرح المياه العادمة في الوسط الطبيعي بعد معالجتها

~_اكرام الرباج_~

اضف تعليق

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *