وجدة تحتضن “مقارنة الأديان” وتكرّم أحمد شحلان

24 ساعة

أندلس برس – متابعة    

يُنظم مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة، اليوم الجمعة والسبت، الملتقى الدولي الرابع للطلبة الباحثين في علم مقارنة الأديان؛ “وذلك في إطار الاحتفال بوجدة عاصمة للثقافة العربية، وتكريما لأحمد شحلان، دكتور متخصص في الدراسات الشرقية وعلم مقارنة الأديان”، بحسب المنظمين.

وذكر بلاغ صحافي أنه “وعيا من المنظمين بأهمية ترجمة النصوص الدينية في معرفة الآخر المختلف من حيث الدين والعقيدة، وإدراكا منهم بالحاجة الملحة لاستثمار الترجمة من أجل خلق عالم يسوده الأمن والسلام والتفاهم والتسامح، وتجسيدا لما جاء في القرآن الكريم من دعوة إلى التعارف، فإن شعار هذه الدورة الرابعة هو ترجمة النصوص الدينية خطوة نحو معرفة الآخر”.

وأوضح البلاغ ذاته أنه “بعد الجلسة الافتتاحية التي ستُجرى وقائعها صباح اليوم الجمعة بقاعة المحاضرات بالمركز، سيكون للحضور الكريم موعد مع محاضرة بعنوان الحداثة في التراث الفكري العربي من ابن حزم إلى ابن رشد للمحتفى به الدكتور أحمد شحلان”، مضيفا أن “المحتفى به من كبار علماء المغرب، حيث أغنى المكتبة المغربية والعربية والإسلامية بمئات من المقالات والعشرات من الكتب التي تتناول موضوع الدراسات الشرقية، والتراث اليهودي المغربي الأندلسي، وعلم مقارنة الأديان، وأثر الفكر العربي الإسلامي في الفلسفة اليهودية”.

وتتمحور أشغال الملتقى، بحسب المنظمين، “حول موقع الترجمة في تاريخ الأديان، والكتاب المقدس وترجماته إلى اللغات الأوروبية، وترجمات الكتاب المقدس في ضوء النقد الكتابي، والترجمات العربية للكتاب المقدس في التراث العربي الإسلامي، وترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغات الأخرى، وسيتناوب على إلقاء المداخلات العلمية حوالي ثلاثين باحثا في الدكتوراه الوافدين إلى وجدة، عاصمة الثقافة المغربية لسنة 2018، من مختلف الجامعات المغربية ومن الجزائر ومن فلسطين ومن السعودية”.

وورد في البلاغ أنه “إلى جانب أعضاء اللجنة المنظمة المختصين في علم مقارنة الأديان، الدكاترة ميمون الداودي من وحدة الترجمة، وكريمة نور عيساوي، وسعيد كفايتي، رئيس فريق البحث في علم مقارنة الأديان بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، وأحمد شحلان، فإن هذه الدورة تعززت بحضور بارز لباحثين مرموقين مختصين في هذا العلم الجديد”.

ومن المبرمج خلال اللقاء، بحسب البلاغ، أن “يلقي الدكتور عز الدين معميش، رئيس كرسي تحالف الحضارات، من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الدوحة، محاضرة بعنوان تاريخ الحوار بين المسيحية والإسلام نحو تجاوز المدونات الكلاسيكية، والدكتور بدران بن مسعود الحسني من كلية الدراسات الإسلامية، جامعة حمد بن خليفة بالدوحة قطر، ستكون مداخلته بعنوان مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان ودوره في تأسيس وتعميق ثقافة الحوار، إضافة إلى الدكتور ابراهيم محمد زين، من كلية الدراسات الإسلامية، جامعة حمد بن خليفة، الدوحة، قطر”.

يشار إلى أن المنظمين عازمون على تتويج حفل الاختتام بتكريم فريق عمل كتاب “الجغرافيات الأخلاقية”، الذي تُرجم من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *