لطيفة رأفت: شعبيتي أقدم حتى من بعض الأحزاب

24 ساعة

أندلس برس ـ متابعة 

أكدت المغنية المغربية لطيفة رأفت أن مساندتها لحملة المقاطعة لم يكن الغرض منها “توسيع شهرتها” وذلك في رد على أحد المعلقين على صفحتها الرسمية في الإنستغرام.

وكتبت: “جمهوري الحبيب، بمشاركتي في المقاطعة، انا لا انتمي لاي حزب معين و لا أطمح في توسيع شهرتي على ظهر المواطنين، انا لم اساير موجة المقاطعة بل كنت من اول الفنانين المنظمين إليها و مازلت مستمرة، لا اطمح في توسيع شهرتي على قول هذا السيد المحترم لانه و بكل افتخار شعبيتي اقدم حتى من بعض الأحزاب، انا لست مجبورة على الاعتذار لم اذكر اسم حزب و لا مسؤول و انا من اطلب الاعتذار منك سيدي الفاضل .. مودتي، بنت الشعب، مواطنة قبل فنانة “.

وكان أحد المعلقين قد طالبها باعتذار من أحد الأحزاب المغربية، بعدما نشرت تدوينة تقول فيها “كيف للملك محمد السادس أن يخاطبنا بشعبي العزيز، وبعض المسؤولين المغاربة ينعثون المقاطعون ب”الجيعانين”، وهو الوصف الذي ذكر موقع إلكتروني في وقت سابق أن مسؤولا من الحزب ذاته نعث به المقاطعين في لقاء مع مسؤولين.

لطيفة رأفت انضمت لحملة المقاطعة في السادس والعشرين من أبريل الماضي، بعد عدة أيام من انطلاقها على مواقع التواصل الاجتماعي.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *