أفتاتي: على الداودي تقديم استقالته.. وتصرفه أساء للوطن وليس فقط لـ”البيجيدي”

24 ساعة

أندلس برس – متابعة 

قال عبد العزيز أفتاتي القيادي في حزب “العدالة والتنمية” إن مشاركة الداودي في احتجاج عمال “سنطرال-دانون” تصرف يتحمل فيه المسؤولية الشخصية وحده وبالطبع ستنتج عنه بعض المقتضيات.

وأضاف أفتاتي في تصريح صحفي ، “أنا لا أفهم لماذا يحتج الداودي و على من؟ لأن الاحتجاج الذي ينبغي أن يكون هو ضد تجميد مجلس المنافسة لأن غيابه كارثة وطنية ولا أحد يتحدث عنها”.

وأشار أفتاتي أن المجلس تعطل بفعل فاعل منذ سنة 2014 مع العلم أنه هو دركي المنافسة، واقتصاد السوق ليس له معنى بدون منافسة، لذلك أصبحنا نعيش اليوم اقتسام السوق وليس اقتصاد السوق، بطريقة فيها الكثير من الجشع والوقاحة.

وأوضح أفتاتي أن أصحاب الرأسمال الكبير يتلاعبون بمصالح المغرب، أما الداودي فعليه تقديم استقالته لأنه من غير المعقول أن يحتج على نفسه.

وتابع أفتاتي كلامه قائلا: ” الذي أغلق مجلس المنافسة يعرف ماذا يفعل وهناك لعب كبير بمصالح البلاد ولا أحد قادر أن يتكلم، لذلك من الضروري أن نفهم من هي الجهة التي أقبرت مجلس المنافسة”.

وأبرز نفس المتحدث أنه ليس حزب “العدالة والتنمية” الذي تضرر من تصرف الداودي  لأن القضية أكبر من الداودي، بل الوطن ككل هو المتضرر لأن الرأسمال الكبير يتحكم في مصالحنا، والشعب المغربي أصبح رهينة عند بضعة شركات، إذن هذا هو الضرر الحقيقي، على حد تعبيره.

وقال أفتاتي إنه لا يفهم كيف أن قطاعا تعاونيا مثل الحليب تهيمن عليه شركة أجنبية، مضيفا انه قطاع لا يحتاج إلى تكنولوجيا متطورة، أما تصرف الداودي فهو يتحمل فيه مسؤوليته، مشيرا أن عمال شركة “سنطرال- دانون” محتجزون عند الشركة لأنهم الحلقة الأضعف.

ووجه أفتاتي نداء لوزراء “العدالة والتنمية” من أجل الانتباه لرصيد الحزب، لأن الثقة التي وضعها الشعب في الحزب يجب أن لا تبدد في سبيل المافيات الكبيرة على حد وصفه.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *