بسبب وضعية الزفزافي والمهداوي..بلافريج يراسل العثماني

24 ساعة

أندلس برس ـ الرباط 

بعث النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي عمر بلافريج، برسالة لرئيس الحكومة، يومه الثلاثاء، حول وضعية ناصر الزفزافي والصحافي حميد المهداوي، حول وضعيتهما داخل سجن عكاشة، والاستمرار في وضعهما داخل زنزانة انفرادية.

وقال بلافريج في رسالته التي تتوفر “أندلس برس” على نسخة منها: “رغم أن قانون السجون يمنع ممارسة وضع في زنزانة انفرادية خارج أي أمر قضائي، فإنه للأسف تستمر إدارة سجن عكاشة بالدار البيضاء في وضع المعتقلين السياسيين على خلفية حراك الريف ناصر الزفزافي وحميد المهداوي في زنزانة انفرادية وتخضعهما للعزل الانفرادي بما في ذلك حتى في فسحة الاستراحة”.

واعتبر النائب البرلماني اليساري أن هذا الإجراء فوق أنه غير قانوني فهو يتناقض مع المواثيق الدولية ويعتبر شكل من أشكال الانتقام والعقاب غير المبرر في حق هذين المعتقلين”.

وحمل بلافريج رئاسة الحكومة المسؤولية عن وضع الزفزافي والمهداوي داخل السجن، من منطلق أنها المسؤولة عن الإدارة العامة للسجون، وعليها التدخل بسرعة  لوضع حد لهذا الحيف وإنقاذ المعتقلين المشار إليهما من العزل الانفرادي”.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *