الأمير هشام: كتابي “مذكرات أمير مبعد” لا يزال ممنوعا بالمغرب

24 ساعة

أندلس برس – متابعة    

كشف الأمير هشام ابن عم الملك محمد السادس، أن كتابه “مذكرات أمير مبعد” الذي صدرت نسخته العربية منذ سنتين، لا يزال ممنوعا من التوزيع في المغرب.

وقال الأمير هشام عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”، إنه “بعد سنتين من صدور النسخة العربية لكتابي “مذكرات أمير مبعد”، مازال، وبتعليمات، لم يوزع في وطني رغم اقتناء مكتبات له”.

وأوضح أن الاستمرار في منع كتابه هو “وضع يتناقض مع تصريحات الحكومة برئاسة العدالة والتنمية بادعائها الترخيص له في إطار وعودها بتعزيز الحريات بعد الربيع العربي”، مضيفا أن “التغليط لا يصمد أمام حقائق التاريخ”.

وأرفق الأمير هشام رابطا لمقال نشرته صحيفة “رصيف 22” الصادرة ببريطانيا، قال فيه كاتبه، “قبل أسبوع، ذهبت إلى إحدى المكتبات الشهيرة في العاصمة الرباط للبحث عن النسخة العربية من كتاب الأمير، ولمّا عرضت على العاملين في المكتبة صورة الكتاب، أنكروا تواجده فيها”.

ودار حوار بين الصحافي كاتب المقال، وشاب يعمل بالمكتبة المذكورة، حيث أكد له في الأخير أن السلطات المغربية أمرتهم بعدم عرض كتاب الأمير للبيع، كما طالبتهم بإعادة النسخ المتوفرة لديهم إلى دار النشر التي أصدرت الكتاب، “إلا أن النسخ بقيت مودعة في مستودع المكتبة منذ 2015”.

وتابع الشاب، بحسب المصدر ذاته، أن “صاحب المكتبة أمرنا بعدم بيع الكتاب لأي أحد أياً يكن. لا يريد المتاعب مع السلطات. فإذا علموا أن الكتاب خرج من هنا، بلا شك سندخل في دوامة من المتاعب”.

وأصدر الأمير هشام العلوي كتاب مذكراته باللغة العربية تحت عنوان “سيرة أمير مبعد”، وبعنوان ثنائي “المغرب لناظره قريب”، تزامنا مع الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، وذلك بعد إصداره لترجمة إسبانية لكتابه “Le prince banni”.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *