فرانش مونتانا يبصم على عودة ناجحة للجذور في موازين

24 ساعة

أندلس برس ـ و م ع 

عاشت منصة السويسي السبت، في إطار الدورة الـ17 لمهرجان موازين – إيقاعات العالم، على وقع حفل ساهر للنجم العالمي الأمريكي المغربي الأصل كريم خربوش المعروف بـ”فرانش مونتانا”.

رغم اتشاحه بالأسود، أضاء فرانش مونتانا منصة السويسي، وحمل جمهور موازين إلى عوالم فنية باهرة مستعينا بصوته القوي الذي ستتذكره جماهير الرباط طويلا.

وكان للقاء مونتانا بجمهور الرباط نكهة خاصة، حيث افتتح حفله الفني بإحدى أشهر أغانيه “لويال” التي تعاون فيها مع النجم العالمي كريس براون ونجم الراب لي وايان، هذه الأغنية التي ساهمت في إبراز موهبته الكبيرة.

توالت الأغاني، مقتطفات من أغانيه الأكثر شهرة “نو شوبينغ” التي أصدرها بتعاون مع المغني الشهير “دريك”، ثم “ويلكام تو ذا بارتي” التي أنتجها لصالح الفيلم الأمريكي “ديد بول2″، و”أتشو سينكو” و”أول ذا واي أب”.

وأمام حشد يضم عشرات الآلاف، واصل مونتانا عرضه المبهر بأغنية “إنفورغاتبل” التي تعاون فيها مع مغني الراب الأمريكي ساوي لي، إلى جانب أغنتيه “فايموس” التي صورت في مدينة شفشاون.

طوال مدة الحفل لم يفارق العلم المغربي هذا النجم الذائع الصيت، محفوفا بفرقة كوريغرافية مزهوة باللباس التقليدي المغربي، عناصر عكست حرصه على إبراز ثقافته الفنية، ليقدم عرضا معبرا خلق جوا احتفاليا مبهرا.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *