“أمنستي المغرب” تستعد لعقد جمعها العام الوطني الـ11

24 ساعة

أندلس برس ـ الرباط 

تعتزم منظمة العفو الدولية – المغرب تنظيم جمعها العام الوطني الحادي عشر الذي يعد أعلى هيأة تقريرية لها على المستوى الوطني، وذلك في بلدية الهرهورة، في الفترة 29 يونيو – 1 يوليوز 2018، تحت شعار:”أمنستي المغرب: 20 سنة من الدفاع عن حقوق الإنسان”.

وأوضحت المنظمة في بلاغ صحفي لها توصلت “أندلس برس” به، أن الجمع العام يشكل فرصة للمنظمة لتجديد أولوياتها للدفاع عن حقوق الإنسان والتزام مناضليها بكونية حقوق الإنسان وفكرتها الخلاقة، والإسهام في اقتراح حلول بناءة”، ترتوي جذورها من حقوق الإنسان”.

وأضاف البلاغ أن ذلك يأتي في سياق “بواعث الإحباط والغضب التي تتأجج وسط المواطنين بسبب رفض السلطات للاحتجاجات السلمية، واعتقال مئات الأشخاص تعسفيا لممارسة حقوقهم الفردية وحقوقهم المشروعة في التعبير والرأي، واستخدام قوات الأمن للقوة المفرطة والمتعسفة ردا على التظاهرات العامة والواسعة النطاق احتجاجا على تدهور الأوضاع الاجتماعية التي زادت حدتها مع إخفاق النموذج التنموي”، وفق لغة البلاغ.

ومن المنتظر، حسب ذات البلاغ، أن “يوفر الجمع العام، الذي يشارك فيه حوالي مائة مندوب/ة وملاحظ/ة فضلا عن عدد من الضيوف، منصة لتقييم أداء الفرع ومناقشة مسارات تنفيذ الأهداف الإستراتيجية الحالية من خلال تحديد الخطوط التشغيلية للسنتين القادمتين وبرنامج تنفيذها”.

ويتزامن هذا الحدث مع “الذكرى العشرين لتأسيس منظمة العفو الدولية – المغرب، وهي جزء من أكبر حركة عالمية لحقوق الإنسان تضم ما يربو على 7 ملايين شخص يناضلون من أجل عالم يتمتع فيه الجميع بحقوق الإنسان المكرسة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وغيره من المواثيق الدولية”، يضيف البلاغ.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *