الرئيسية » 24 ساعة » علاجات طبيعية للتوقف عن “الشخير”

علاجات طبيعية للتوقف عن “الشخير”

1 views

تعتبر ظاهرة الشخير من الظواهر التي يعاني منها كثير من الناس، وهي تزعج المحيطين بالشخص الذي يعاني من الشخير، أكثر مما ينزعج هو، مما يعرّضه للحرج، خصوصاً أنه يقوم بهذا الأمر من دون وعيه، ويحدث الشخير لأسبابٍ مختلفة في الجسم، كالجيوب الأنفية وحساسية الأنف والحنجرة أمام المشروبات الباردة، والإفراط في تناول الكحول، وبعض أمراض البلعوم واللوزتين،دون ان ننسى السّمنة الزائدة و التي تعتبر من أحد الأسباب الرئيسية للشخير.
إذا كنت من الناس الذين يعانون من هاته الظاهرة فماعليك إلا تتبع النصاح الطبيعية:

زيت الزيتون 

يعتبر زيت الزيتون من المضادات القويّة والفعّالة لعلاج الالتهابات، لذلك فهو يعالج مشكلة الشخير عن طريق القضاء الالتهابات المتكوّنة في مجرى التنفّس، كما يعمل على توسيعه فيعطي مجالاً لدخول الأكسجين وخروج ثاني أكسيد الكربون بشكل أسهل، وذلك عن طريق شرب كوب من الزيت الدافئ، مع تطبيق هذه الطريقة مرة واحدة أسبوعيّاً.
البابونج

 

يستخدم البابونج لعلاج العديد من الأمراض ونزلات البرد، فلا تقتصر فوائده على ذلك فهو يساعد على التخلّص من الشّخير؛ وذلك عن طريق توسيع الممرّات التنفسيّة التي يدخل الهواء منها للرئتين، ويكون ذلك عن طريق غلي أوراقه، وشربه مرتين في اليوم لمدة أسبوع كامل.

الكركم

يعد الكركم واحداً من أكثر الأعشاب أهميّةً لعلاج العديد من الأمراض، كما أنّه يعالج التهابات الأنف والشّخير؛ وذلك لاحتوائه على مضادات حيويّة مطهّرة، كما أنه يسكّن الآلام ويخفّف من نسبة الشخير أثناء النوم، ويساعد الكركم على التخلّص من الشخير عن طريق وضع عشبة الكركم في كوب من الحليب، ثم خلطهما معاً، وشرب الخليط، ويمكن تطبيق العملية مرة في اليوم.
زيت النعناع 

يحتوي النعناع على مواد مضادة للالتهاب تعمل على تخفيف تورم الأغشية المخاطية في بطانة الأنف والحلق. وبالتالي تقلل من الإصابة بالشخير. أحضري القليل من زيت النعناع وأضيفيه إلى كوب من الماء الدافئ، واستخدميها في الغرغرة قبل النوم. أو يمكنك دهن بضع قطرات من زيت النعناع في الأجزاء السفلى من كل جانب من الأنف أيضًا قبل الخلود إلى النوم.

اضف تعليق

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *