شخصيات جزائرية تطالب بوتفليقة بالتنحي

24 ساعة

دعت مجموعة جديدة من الزعماء السياسيين والشخصيات المعارضة في الجزائر، الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى التنحي مع نهاية ولايته أواخر شهر أبريل المقبل،و  يتزامن ذلك مع استمرار المظاهرات الداعمة للحراك الشعبي والرافضة لتمديد العهدة الرابعة بولايات جزائرية عدة.

فقد حثت “التنسيقية الوطنية من أجل التغيير” في بيان لها الحكومة الجزائرية على الاستقالة، وحل مجلسي الشعب والأمة، وتشكيل “حكومة إنقاذ وطني” تكلف بتصريف أعمال الدولة تعينها رئاسة جماعية.

وطالبت بالدخول في مرحلة انتقالية تمكّن الشعب من تحقيق مشروعه الوطني، وبأن تشكل الرئاسة الجماعية من شخصيات وطنية نزيهة تتعهد بعدم البقاء في السلطة بعد المرحلة الانتقالية.

كما دعت التنسيقية الجيش الجزائري والأجهزة الأمنية إلى ضمان مهامهم الدستورية دون التدخل في خيارات الشعب السياسية.

وطالبت بإطلاق حوار وطني جامع يحدد الجوانب العملية لتعديل الدستور، وتنظيم انتخابات في المدة التي تعقب المرحلة الانتقالية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *