الرئيسية » 24 ساعة » ستيرلينغ يقود إنجلترا لاكتساح التشيك بخماسية نضيفة

ستيرلينغ يقود إنجلترا لاكتساح التشيك بخماسية نضيفة

بدأ المنتخب الإنجليزي مشواره في تصفيات كأس أمم أوروبا 2020، بأفضل طريقة ممكنة، بتغلبه مساء الجمعة على ضيفه التشيكي بخماسية نظيفة ، على ملعب “ويمبلي”، ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الأولى.

ولعب “رحيم سترلينج” دورا بطوليا في فوز منتخب بلاده بإحرازه ثلاثة أهداف في الدقائق (24 و62 و69)، وأضاف “هاري كين” هدفا في الدقيقة 45 من ركلة جزاء، والتشيكي “توماس كالاس” بالدقيقة 84 بالخطأ في مرمى فريقه.

وبهذه النتيجة يتصدر المنتخب الإنجليزي منافسات المجموعة برصيد ثلاث نقاط، متفوقا على منتخبي “بلغاريا” و “مونتينيجرو” (الجبل الأسود) بعدما تعادلا 1-1 في وقت سابق، علما بأن المجموعة تضم أيضا منتخب “كوسوفو”.

ولجأ مدرب المنتخب الإنجليزي “جاريث ساوثجيت” إلى طريقة اللعب 4-3-3، فتكون الخط الدفاعي من الرباعي كايل والكر ومايكل كين وهاري ماجواير وبن تشيلويل، فيما وقف إيريك داير كلاعب ارتكاز، بمساندة من جوردان هندرسون، وهو ما منح ديلي ألي حرية التقدم نحو الأمام لمساندة ثلاثي الهجوم المكون من جادون سانشو ورحيم سترلينج وهاري كين.
في الجهة المقابلة، غاب عن صفوف المنتخب التشيكي حارس المرمى توماس فاسليك بسبب الإصابة، فلعب مكانه جيري بافلينكا، وراء الخط الدفاعي المكون من بافل كاديرابيك وأوندري سيلوتسكا وتوماس كالاس وفيليب نوفاك.

وتناوب توماس سوتشيك وديفيد بافيلكا على دور لاعب الارتكاز، مقابل تحرك ثيودور جيبريسيلاسي وفلاديمير داريدا وياكوب يانكتو، وراء مهاجم روما باتريك شيك.

الشوط الأول

وشهدت الدقائق الأولى سيطرة واضحة لأصحاب الأرض، لكن دون وجود تهديد حقيقي على المرمى التشيكي، وأرغمت الإصابة إيريك داير على الخروج مبكرا من الملعب، ليدخل مكانه روس باركلي ويعود هندرسون للعب أمام الخط الدفاعي.

 وعلى عكس المجريات، افتتحت التشيك مسلسل الفرص في الدقيقة 23 بعما وصلت الكرة إلى داريدا الذي سدد بيسراه على حدود منطقة الجزاء كرة عالية بجانب المرمى.

الرد الإنجليزي جاء سريعا وصارما وبعد دقيقة واحدة فقط، عندما مرر كين كرة بينية جميلة نحو سانشو في الناحية اليمنى، فأرسل الأخير كرة على طبق ذهبي أمام المرمى إلى سترلينج الذي لم يجد صعوبة في تحويلها للشباك معلنا عن الهدف الأول.

وبقيت الأمور على حالها وسط سيطرة واضحة من الإنجليز ومحاولات تشيكية خجولة، حتى الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، عندما احتسب الحكم ركلة جزاء بعد إعاقة سترلينج داخل المنطقة، ترجمها الهداف كين للهدف الثاني.
ودخل ماتي فيدرا إلى تشكيلة التشيك مكان يانكتو، وكاد الفريق الضيف أن يقلص الفارق في الدقيقة 51، عندما نفذ كاديرابيك ركلة حرة تابعا سوتشيك برأسه بجانب المرمى، وبعدها بدقيقتين، وصلت الكرة من ركلة حرة أخرى إلى بافيلكا الذي سدد في أحضان الحارس جوردان بيكفورد.

وسيطر الحارس التشيكي بافلينكا على كرة ارتدت بطريق الخطأ من زميله نوفاك في الدقيقة 55، والأخير أنقذ مرماه من هدف محقق في الدقيقة 59 عندما مر كين من اليسار ليمرر كرة أمام المرمى ليتابعها سانشو من مسافة قريبة لكن المدافع التشيكي أبعدها قبل أن تجتاز خط المرمى.

وسجل سترلينج هدفه الثاني في المباراة بالدقيقة 62، عندما وصلت الكرة إثر هجمة سريعة إلى لاعب مانشستر سيتي داخل منطقة الجزاء فسدد بيسراه كرة مقوسة عانقت الشباك بسهولة، ليدخل بعدها ديكلان رايس إلى تشكيلة إنجلترا في مباراته الدولية الأولى بدلا من ألي.

وأكمل سترلينج ثلاثيته في الدقيقة 69، عندما سدد كرة من خارج منطقة الجزاء، ارتدت من جسد سيلوتسكا لتخدع الحارس وتسكن الشباك، ليخرج نجم اللقاء من الملعب مفسحا المجال أمام الصاعد كالوم هودسون أودوي.
وتابع باركلي عرضية من تشيلويل بعيدا عن المرمى في الدقيقة 72، وابتعدت محاولة التشيكي شيك بقليل عن المرمى الإنجليزي إثر تمريرة من فيدرا في الدقيقة 74.

 وظل الوضع قائما مع هجوم إنجليزي سريع، حتى الدقيقة 84، عندما مرر سانشو الكرة إلى هودسون أودوي في الناحية اليسرى، فاخترق لاعب تشيلسي منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة أبعدها الحارس لكن المدافع كالاس حولها في مرمى فريقه.

سعد الكمال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *