الإذاعة البريطانية تغضب السلطات المصرية

24 ساعة

أصدرت الهيئة العامة للاستعلامات في مصر، أمس الأحد،بياناً أدانت فيه قيام هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» بنشر تقرير بثته على موقعها الإلكتروني حول هاشتاغ #اطمن_أنت_مش_لوحدك، ودعت إلى مقاطعة القناة البريطانية.

وقالت هيئة الاستعلامات،إن تقرير «بي بي سي» حوى معلومات مغلوطة وغير صحيحة، ويعد «تحريضاً وترويجاً للمحرضين عن العنف»، كما قامت «بي بي سي» ببث تقرير في قسم ترند على الموقع الإلكتروني للخدمة العربية، الذي يهتم بما ينشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن هاشتاغ #اطمن_أنت_مش_لوحدك الذي أطلقه معارضون للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ويروّج للتظاهر ضده منذ شهر فبرايرالماضي، وهاشتاغات أخرى تدعم السيسي ضد هذه الدعوات.

ودعت هيئة الاستعلامات «جميع المسؤولين المصريين ومختلف قطاعات النخبة المصرية إلى مقاطعة هيئة الإذاعة البريطانية والامتناع عن إجراء أي مقابلات أو لقاءات إعلامية مع مراسليها ومحرريها، حتى تعتذر رسمياً عن التقرير التحريضي المسيء».

وفي ردّها عن بيان الهيئة قالت «بي بي سي» إن لديها آليات محددة ومعروفة لفحص أي شكاوى من المحتوى التحريري الذي تقدمه.

وأكدت أن مكتبها في القاهرة ملتزم بجميع القوانين المصرية، وأن لديها علاقة عمل بناءة مع السلطات المصرية، وسوف تنخرط معها في حوار بناء في هذا الشأن، نقلاً عن موقع «بي بي سي».

وتعرضت قناة «بي بي سي» عام 2018 لجملة من الانتقادات من طرف السلطات المصرية بعد أن بثت تقريراً عن القمع وخصوصاً عن حالات اختفاء قسري.

يُذكر أن الهيئة المصرية للاستعلامات هي الجهة المنظمة لعمل مكتب «بي بي سي» في القاهرة، كما هو الحال بالنسبة لوسائل الإعلام الأجنبي العاملة في مصر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *