أمزازي: لم يعد هناك توظيف بالتعاقد والوزارة ستتخذ الإجراءات اللازمة في حالة استمر التغيب

24 ساعة

 

جاء في بلاغ لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي أن سعيد أمزازي، ومصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، عقدا ندوة صحفية الأربعاء 27 مارس 2019، بمقر وزارة التربية الوطنية لإطلاع الرأي العام التعليمي والوطني على آخر مستجدات ملف الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

و أكد أمزازي والخلفي خلال هذه الندوة أنه لم يعد هناك أي مجال للحديث عن التوظيف بالتعاقد، وأن الأساتذة أطر في الأكاديميات الجهوية، وهؤلاء الأطر أصبحوا موظفين في إطار وظيفة عمومية جهوية، وأوفت الحكومة بتجويد النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديميات، من خلال التنصيص على جميع المقتضيات الضامنة للاستقرار المهني والأمن الوظيفي لهذه الأطر، وخاصة تلك المتعلقة بالترسيم مع الاحتفاظ بالأقدمية المكتسبة بالأكاديمية، وبالحق في الترقية والتقاعد، وضمان الحركة الانتقالية الجهوية والحق في اجتياز مختلف المباريات المتعلقة بالقطاع كمباراة المفتشين وأطر التوجيه والتخطيط والتبريز والإدارة التربوية وكذا الحق في تقلد مناصب المسؤولية.

هذا وقد أضاف الوزيران بأن الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين شرعت في صرف أجور الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، كما طمأن الوزيران آباء وأمهات وأولياء التلاميذ على أن الحكومة حريصة كل الحرص على استمرارية المرفق العام وضمان حق التلميذات والتلاميذ في التمدرس، حيث اتخذت الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية التابعة لها جميع الإجراءات والتدابير اللازمة من أجل تأمين الزمن المدرسي المقرر وتعويض ساعات الدراسة الضائعة.

خالد مكيلبة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *