رئيس الحكومة يبحث آفاق التعاون الصناعي مع المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية

24 ساعة

أجرى رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، يوم أمس الثلاثاء بالرباط، مباحثات مع المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية السيد لي يونغ تناولت آفاق التعاون بين المغرب وهذه المنظمة الأممية في مجال تطوير الصناعة كقطاع واعد في الاقتصاد الوطني.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن السيد العثماني أبرز، خلال مباحثاته مع السيد لي يونغ، بحضور الوفد المرافق له، أن المغرب يولي أهمية خاصة لتطوير الصناعة وتنميتها، مذكرا بمخطط تسريع التنمية الصناعية الذي انطلق سنة 2014، وسيستمر إلى غاية 2020، والذي بدأت ثماره تظهر على أرض الواقع.

كما أوضح رئيس الحكومة أن قطاع الصناعة يدخل ضمن القطاعات الثلاث ذات الأهمية بعد قطاعي الفلاحة والسياحة، مشيرا إلى أن مساهمة الصناعة في الناتج الداخلي الخام تتزايد سنة بعد أخرى، ما يجسد التوجه الاستراتيجي لتتبوأ الصناعة مكانة معتبرة في النسيج الاقتصادي الوطني.

من جانبه، أشاد المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بما حققه المغرب من تطور صناعي، منوها بالمجهودات التي بذلت لتطوير هذا القطاع الذي يعتبر مفتاحا للتقدم ولتحقيق أعلى نسب النمو الاقتصادي، ويمكن الرهان عليه لجلب استثمارات أجنبية مدرة للثروة ومحدثة لمناصب الشغل.

كما أشار السيد لي يونغ إلى المؤهلات التي تزخر بها المملكة باعتبارها بوابة لإفريقيا، مستحضرا مكانة المغرب واستثماراته في عدد من البلدان الإفريقية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *