الإفراج عن ناشطات سعوديات

24 ساعة

أفادت وكالة رويترز نقلا عن مصادر متعددة أن السلطات السعودية أطلقت سراح بعض الناشطات المحتجزات منذ العام الماضي، بعد شهور من المعاناة والتعذيب والتحرش الجنسي.

وكشف حساب معتقلي الرأي المتهم بمتابعة قضايا المعتقلين في السعودية أن المحكمة الجزائية بالرياض أفرجت عن ثلاث ناشطات إلى حين انعقاد جلسة المحاكمة الثالثة.

وذكر الحساب أن المفرج عنهن اليوم هن الدكتورة رقية المحارب، والناشطتين عزيزة اليوسف، وإيمان النفجان.

وذكر أن هناك أبناء عن اتجاه السلطات السعودية للإفراج المؤقت عن بقية الناشطات الـ 11 يوم الأحد المقبل الموافق للحادي والثلاثين من مارس الجاري.

وذكر الكاتب والناشط السعودي أحمد بن راشد بن سعيد نبأ الإفراج عن رقية المحارب، وقال في تغريدة نشرها قبل قليل “تأكدتُ أن أختنا رقية المحارب حرّة من السجن، وكانت حرّة وراء السدود. أم عبد الرحمن أستاذة في الحديث، مؤلفة، وخطيبة. تعرّفت على إنتاجها منذ رسالتها عن “الخشوع في الصلاة”. لم يكن حقّها أن تُقيّد بالأغلال. كان حقها أن تُقلّد الأوسمة. مبروك لبلدي. والعقبى لمن ما زالوا خلف القضبان”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *