النصيري حاضرا في “كان 2019” و “ليغانيس” الإسباني لن يلجأ لـ”الفيفا”

24 ساعة

تلقى  “يوسف النصيري”،  مهاجم المنتخب المغربي لكر القدم، أنباءا سارة من الجهاز الطبي لناديه،  “ليغانيس” الإسباني، وذلك بعد أن أكدت الفحوصات التي أجراها، عدم معاناته من إصابة خطيرة، كما كان متوقعا، وكذا عدم حاجته لإجراء عملية جراحية، كما توقع الكثير.

 

و وفق مصادر صحفية إسبانية، اليوم الجمعة، فإن نادي “ليغنانس”،  بعث رسالة قصيرة لعدد من الصحفيين المهتمين بأخبار اللاعب، وقد أكد النادي في هذه الرسالة بأن إصابة لاعبه ليست بالخطيرة، والأمر له علاقة فقط ” بكدمة شديدة على مستوى ركبته اليمنى قابلة للتطور”.

 

وأكدت المصادر ذاتها، أن النادي لم يحدد مدة غياب لاعبه المغربي عن الملاعب، لكن بات أكيدا بأنه سيفتقد خدماته في المباريات المهمة الثلاثة أو الأربعة المقبلة، والتي يعول عليها الفريق كثيرا في صراعه من أجل تجنب النزول للقسم الثاني.

 

وفي السياق ذاته، لن يتمكن النادي الإسباني من رفع شكوى ضد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لدى الاتحاد الدولي” فيفا”،  نتيجة إصابة  “النصيري”،  كما كان يعتزم سابقا،  وذلك لأن اللاعب لن يخضع للعملية الجراحية، ثم مدة غيابه لن تتجاوز  (28 يوما)،  كما تنص على ذلك قوانين “الفيفا”.

 

للإشارة، أن  “النصيري”  تعرض لإصابة بليغة على مستوى ركبته اليمنى، خلال إعدادات المنتخب المغربي لمباراة الأرجنتين الودية،  وذلك بعد احتكاك في التداريب مع المدافع  “يونس عبد الحميد”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *