الليفر يعود للصدارة بفضل نجمه الأول

24 ساعة

نجح النجم المصري  “محمد صلاح”،  بإعادة فريقه  “ليفربول”،  لصدارة الدوري الإنجليزي الممتاز،  بعد لمسة قاتلة في اللحظات الأخيرة،  تسببت بالهدف الذي حسم النتجية للريدز بهدفين لواحد  مساء الأحد،  على ملعب  “أنفيلد”،  ضمن منافسات الجولة الثانية والثلاثين.

وبدأ  “ليفربول”  التسجيل عن طريق  “روبرتو فرمينو”  عند الدقيقة  ’16،’ ونجح  “لوكاس مورا”  بتعديل النتيجة  “لتوتنهام”  في الدقيقة  ’70،  ويحول المدافع  “توبي الديرفيريلد”  كرة  “صلاح”  الرأسية التي تصدى لها الحارس، هدفا في مرمى  “توتنهام”  في الدقيقة  ’90.

وبهذه النتيجة يستعيد  “ليفربول”  الصدارة برصيد ’79 نقطة،  بفارق نقطتين أمام   “مانشستر سيتي”  الذي يملك مباراة مؤجلة، أما  “توتنهام”  فاحتفظ رغم الخسارة بالمركز الثالث برصيد  ’61 نقطة،  بفارق الأهداف فقط أمام “مانشستر يونايتد”.

 

 

ولجأ مدرب  “ليفربول”   “يورجن كلوب”  إلى طريقة اللعب  (4-3-3)،  فوقف الكاميروني  “جويل ماتيب”  إلى جانب الهولندي  “فيرجيل فان دايك”،  بعمق الدفاع،  بمساندة من الظهيرين الإنجليزي  “ترينت ألكسندر-أرنولد ” والأسكتلندي  “أندي روبرتسون”.

وقام القائد  “جوردان هندرسون”  بدور لاعب الارتكاز، فيما تحرك أمامه كل من  “جيمس ميلنر”  و “جورجينيو فينالدوم”،  من أجل تقديم الدعم اللازم لثلاثي المقدمة المكون من السنغالي  “ساديو ماني”  والمصري  “محمد صلاح”  و البرازيلي  “روبرتو فيرمينو”.

 

أما توتنهام الذي جلس مدربه الأرجنتيني  “ماوريسيو بوكيتينو”  على المدرجات بسبب الإيقاف، فاعتمد على طريقة اللعب  (3-5-2)،  فتكون ثلاثي الخط الخلفي من البلجيكيين  “يان فيرتونخين” و “توبي ألديرفيريلد”  والكولومبي  “دافينسون سانشيز”.

 

ووقف  “كيران تريبير” و “داني روز”  على الطرفين، مقابل تمركز الفرنسي  “موسى سيسوكو”  في وسط الميدان، ما منح الإنجليزي  “ديلي ألي”  و الدنماركي  “كريستيان إريكسن”  حرية دعم ثنائي الهجوم المكون من  “هاري كين”  و “لوكاس مورا”  الذي لعب أساسيا على حساب الكوري الجنوبي  “سون هيونج مين”.

وسيطر  “ليفربول”  على مجريات الشوط الأول بشكل لافت، لكن توتنهام كان من هدد مرمى خصمه أولا في الدقيقة  ’11،  عندما مرر كين الكرة إلى  “مورا”  داخل منطقة الجزاء،  لكن الأخير تلكأ في التسديد لتصل إلى “سيسوكو”  الذي أطلق تسديدة بعيدة عن المرمى في الدقيقة ’11.

وجاء الرد من  “ليفربول”  في الدقيقة ’16،  عندما رفع  “روبرتسون”  كرة عرضية بالمقاس على رأس  “فيرمينو ” الذي دكها قوية في الشباك.

 

وتحرر  “ليفربول”  أكثر نحو المواقع الأمامية بعد الهدف، وسدد  “ألكسندر-أرنولد”  كرة بجانب المرمى في الدقيقة ’18.

وظلت سيطرة الفريق الأحمر طاغية حتى الدقيقة  ’33،  عندما تبادل ألي الكرة مع  “إريكسن”  قبل أن يسدد كرة قوية علت مرمى  “ليفربول”،  وجاء الرد من  “ليفربول”  في الدقيقة  ’38،  عبر تسديدة مقوسة من  “ماني”  مرت بجانب القائم.

ومع بداية الشوط الثاني، حاول  “فان دايك”  تهديد مرمى  “توتنهام”  برأسية علت المرمى في الدقيقة  ’50.

وأهدر  “توتنهام”  فرصة خطيرة في الدقيقة ’57،  عندما تصدى الحارس  “أليسون بيكر”  لمحاولة من  “كين”، قبل أن ترتد الكرة أمام المرمى إلى  “إريكسن”  الذي سدد مباشرة لكن  “روبرتسون”  وقف أمامه ببسالة وأبعد الكرة إلى ركنية.

وسدد  “صلاح”  كرة قوية من خارج منطقة الجزاء فوق المرمى بالدقيقة  ’68،  وأجرى  “توتنهام”  تبديلا بإخراج المدافع  “سانشيز”  و إشراك  “سون”،  لتتغير طريقة اللعب إلى  (4-3-3).

وهو ما أثمر عن هدف التعادل في الدقيقة  ’70،  عندما نفذ  “كين”  ركلة حرة سريعة من منتصف الملعب على غفلة من مدافعي  “ليفربول”  لتصل إلى  “تريبير”  الذي أرسلها بدوره أمام المرمى مرت  “سون”  لتصل إلى  “مورا”  الذي أودعها الشباك.

 

وغير  “ليفربول”  طريقة اللعب إلى  (4-2-3-1) ،  مع دخول البلجيكي  “ديفوك أوريجي”  مكان  “هندرسون”، لكن  “توتنهام”  بدا مقتنعا بالتعادل رغم أنه كان قريبا من الفوز بالدقيقة  ’85،  عندما انفرد  “سيسوكو”  بالمرمى إثر هجمة خاطفة لكنه سدد فوق المرمى.

ثم سدد  “ديلي ألي”  كرة من داخل منطقة الجزاء ابتعدت قليلا عن الزاوية العليا اليسرى لمرمى  “ليفربول”  بالدقيقة  ’88.

وجاء الفرج لصاحب الأرض بالدقيقة الأخيرة، عندما رفع  “ألكسندر-أرنولد”  كرة عرضية وصلت صلاح نحو القائم البعيد، فسدد الأخير برأسه الكرة وتصدى لها الحارس الفرنسي  “هوجو لوريس”،  لترتد من المدافع  “ألديرفيريلد” بالخطأ إلى داخل الشباك.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *