“المغرب و نيويورك” من أجل التغيرات المناخية.

24 ساعة

دعت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ، نزهة الوافي ، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، الى اتخاذ إجراءات فورية وجماعية لمواجهة مخاطر تغير المناخ ، لا سيما بالنسبة للبلدان الهشة.

وأكدت الوافي خلال لقاء نظم في إطار أشغال المؤتمر الوزاري حول “الروابط بين الماء والمناخ” أنه “لا توجد دولة محصنة ضد الأخطار المناخية ، ومن هنا تأتي أهمية التحرك الفوري والجماعي ، لا سيما بالنسبة للبلدان الضعيفة ، مع تعبئة الوسائل اللازمة لتنفيذ سياسات المناخ”.

وقالت في كلمة تلتها نيابة عنها مديرة مركز الكفاءات لتغير المناخ رجاء شافيل، إن المغرب كبلد معرض لآثار تغير المناخ ، وضع وسائل تنفيذ سياسته المناخية في صميم أولوياته.

وأبرزت أن المغرب بلور خلال رئاسته لمؤتمر كوب 22 حول المناخ ، “إعلان مراكش” الذي دعا إلى زيادة الاستثمار الأخضر وتوفير التمويل في مجال المناخ وتحسينه وتعزيزه، كما اتخذت المملكة مجموعة من الإجراءات على المستوى الوطني لتشجيع تمويل سياستها المناخية.

وأشارت في هذا السياق، الى إحداث “مركز الكفاءات في مجال تغير المناخ” الذي يشكل الأداة التنفيذية لسياسة المناخ من حيث الدعم التقني وبناء القدرات ، والمنفتح على محيطه الوطني والإفريقي.

وذكرت أن المركز يدعم حاليا لجان المناخ الإفريقية لمنطقتي الساحل وحوض الكونغو التي تم إنشاؤها عقب “قمة العمل الإفريقية” المنعقدة في مراكش على هامش مؤتمر كوب 22.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *