خطوة أخرى للبيانكونيري نحو التتويج بالدوري الإيطالي

24 ساعة

حقق  “يوفنتوس”  فوزًا ثمينا، بهدفين نظيفين على نظيره  “كالياري” ،  اليوم الثلاثاء،  في إطار منافسات الجولة (30)  من الدوري الإيطالي.

وأحرز  “ليوناردو بونوتشي” ، مدافع اليوفي،  الهدف الأول في الدقيقة ’22،  وأضاف  “مويس كين” الهدف الثاني بالدقيقة  ’85.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى  (81 نقطة)،  ووسع الفارق مع الوصيف  “نابولي”  إلى (18 نقطة)  مؤقتا،  واقترب بشدة من حسم لقب المسابقة،  فيما تجمد رصيد  “كالياري”  عند  (33 نقطة)  بالمركز الـ (12).

اضطر  “ماسيميليانو أليجري”  مدرب  “يوفنتوس”  لخوض المباراة بطريقة “3-5-2″، ولعب  “كاسيريس”،  “بونوتشي”  و “كيلليني”  في  الخط الخلفي، بينما لعب  “دي تشيليو”  و “أليكس ساندرو”  في الجانبين الأيمن والأيسر، بجانب ثلاثي الوسط  “بيانيتش”،  “كان”  و “ماتويدي”، بينما لعب  “بيرنارديسكي”  و “مويس كين”  في الهجوم.

وظل اعتماد البيانكونيري على الكرات الثابتة والعرضيات عن طريق الأجنحة والطرفين، حتى نجح الفريق في التسجيل من ركلة ركنية.

أولى المحاولات سنحت في الدقيقة التاسعة لصالح  “يوفنتوس” ، بعد عرضية من الناحية اليسرى عن طريق “أليكس ساندرو” ، حولها  “إيمري كان”  برأسية فوق العارضة.

وكاد  “كاسيريس”  أن يسجل الهدف الأول لليوفي بالدقيقة ’11،  بعدما استقبل عرضية  “بيانيتش” ، وسددها لينجح كراجنو، حارس  “كالياري”  في إبعاد الكرة إلى ركلة ركنية.

ومن ركلة ركنية في الدقيقة  ’22، تمكن  “ليوناردو بونوتشي”،  مدافع  “اليوفي”  من تسجيل الهدف الأول، بعدما ارتقى بشكل مميز أعلى من الجميع وسدد رأسية متقنة في شباك  “كالياري”.

 

وفي الدقيقة  ’61،  خرج  “مارتن كاسيريس” ، مدافع  “يوفنتوس” ، من اللقاء بسبب الإصابة، فيما حل مكانه  “رودريجو بنتانكور” ، ليعود  “إيمري كان”  إلى المنطقة الخلفية واللعب كمدافع ثالث بجوار  “كيلليني” و “بونوتشي”.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *