فيفا يهنئ الأسطورة المغربية بمناسبة عيد ميلاده

24 ساعة

هنأ الفيفا عبر موقعه الرسمي، أسطورة حراس المرمى، المغربي  “الزاكي بادو”  ببلوغه  (60 عاما)،  مستحضرا

مشاركته التاريخية مع الأسود في مونديال المكسيك (1986)،  وقيادته له ليكون أول منتخب عربي وإفريقي يتأهل

للدور الثاني متصدرا لمجموعته.

كما استعاد الفيفا أفضل لقطات  “الزاكي”  في مونديال المكسيك،  وخاصة صدته الشهيرة أمام الأسطورة

الألمانية  “رومينيجه” ،  في ثمن النهائي الذي أقصي من خلاله  “المغرب”  في آخر دقيقة، وليتمكن من الظفر

بجائزة الكرة الذهبية الإفريقية لأفضل لاعب في نفس العام.

وسبق للزاكي المشاركة رفقة منتخب المغرب في أربع  كؤوس إفريقية لاعبا،  وكأس واحدة مدربا،  وقاده لتحقيق

ثاني أفضل إنجاز تاريخي له في مسابقة الكان بتونس (2004)، بحلوله وصيفا خلف منتخب تونس.

ويشرف  “الزاكي”  حاليا على  “الدفاع الجديدي”  بالدوري المغربي،  بعد تجارب سابقة له رفقة فرق  “الوداد ” و “المحمدية”  و “الكوكب”  و “الفتح وطنجة”.

وكان آخر إنجازات الزاكي تتويجه الموسم المنصرم بكأس الجزائر رفقة شبيبة بلوزداد.

ورغم مغادرته بطريقة غريبة منتخب الأسود قبل 4 أعوام مقالا من اتحاد الكرة الذي عوضه بهيرفي رينارد، إلا أنه أكثر اللاعبين السابقين للأسود عبر التاريخ شعبية.

كما نال الزاكي تقديرا خاصا في تجربة احترافه بالليجا رفقة مايوركا الإسباني، بعد تنصيب تمثال من البرونز له بهذه

الجزيرة الإسبانية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *