ملتقى وطني بطنجة يناقش التبرع بالأعضاء والأنسجة البشرية

24 ساعة

ستنظم رابطة الأطباء الاختصاصيين في التخدير والإنعاش بالشمال، يوم 6 أبريل، ملتقى علميا وطنيا حول التبرع بالأعضاء والأنسجة البشرية.

وسيعرف هذا الملتقى العلمي، الذي ينظم سنويا حول قضية من قضايا مستجدات الطب، عقد جلسات دراسية وورشات علمية موضوعاتية، ستتمحور حول مستجدات الابتكار العلمي في مجال زراعة الأعضاء البشرية.

وسيختتم الملتقى بتنظيم ندوة ختامية بمشاركة عدد من الأطباء والخبراء ورجال الدين والقانون والاجتماع لمقاربة موضوع التبرع بالأعضاء والأنسجة البشرية من زوايا مختلفة، إلى جانب تقديم عدد من الشهادات لأشخاص متبرعين أو أودعوا توصياتهم بعدد من محاكم المملكة للتبرع بأعضائهم بعد وفاتهم.

وأبرزت الجهة المنظمة، في بلاغ صحافي، أن اختيار موضوع الدورة الثالثة من الملتقى أملته “أهمية هذه العمليات في الجراحة الطبية المعاصرة، نظرا لما تعرفه المستشفيات المغربية من خصاص مهول في بنك الأنسجة الموجهة لزراعة الاعضاء”.

يذكر أن تنظيم هذا اليوم الدراسي يندرج في إطار اهتمام رابطة الأطباء الاختصاصيين في التخدير والإنعاش بالشمال بتنظيم لقاءات تحسيسية وتواصلية، بالنظر إلى أهميتها في تأطير مهنيي قطاع الصحة وإطلاع الأطر الطبية والتمريضية على المستجدات العلمية والتقنية والدوائية، فضلا عن دورها في تعزيز الانفتاح على المجتمع وتقوية أواصر التواصل مع فعالياته.

ودأبت الرابطة، منذ سنة 2017، على تنظيم ملتقى علمي وطني، تختار له موضوعا طبيا يلامس إشكالات اجتماعية، حيث تم التطرق في الدورتين السابقتين من الملتقى “الأخطاء الطبية وحماية الطبيب” و”الإجهاض وصحة المرأة بين الطب والدين والقانون”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *