هل سمعت من قبل بجزيرة الدمى!

تعرف جزيرة الدمى باللغة المحلية (Isla de las Munecas) وهي جزيرة غريبة من الدمى المعلقة تتواجد في المكسيك، وتعتبر في الوقت الحالي عبارة عن منطقة سياحية مشهورة، وتقع هذه الجزيرة على قنوات سوتشيميلكو وعلى بعد 28 كيلومتراً عن مدينة المكسيك، ويمكن الوصول للجزيرة عن طريق العبّارة من منطقة Embarcadero Fernando Celada أو منطقة Embarcadero Cuemanco

جزيرة الدمى المسكونة والتي تعد من أغرب المناطق وأكثرها رعباً في العالم،تحتوي  على الآلاف من الدمى والألعاب المخيفة والمشوهّة المعلقة على أشجارها وأغصانها المهجورة .

و تعد منطقة سياحية تجذب السيّاح إليها من كل مكان، كما ويعتقد زوارها أن هذه الدمى تحدّق إليهم بغرابة أثناء مرورهم بالزوارق بمحاذاة الجزيرة، كما ويزعم آخرون أو يتوهمون أن هذه الدمى تتهامس فيما بينها وتومئ إليهم برأسها ليقدموا إلى الجزيرة.

لعلك تتساءل في نفسك ؟؟

ما قصة هذه الدمى وما السر الكامن وراء وجودها في هذا المكان النائي ؟

هي قصة تعود لنصف قرن من الزمن ، حيث يذكر أن الراهب سانتانا هو من صنع هذه الجزيرة المرعبة وقد كرّس لها من عمره خمسين عاماً، وذلك كهدية يرسلها إلى روح فتاة ماتت غرقاً في بحيرة بالجزيرة نفسها ، فقرر من ذلك الوقت أن يحوّل هذا المكان إلى أكثر مكان مرعب على الأرض،  حيث كان هذا الراهب شخصاً انعزالياً وغير اجتماعي ولا يحب لأحد أن يزوره

بدأ بجمع الدمى من صناديق القمامة أو كان يستبدل الدمى القديمة بالخضار والفاكهة التي يزرعها ويبيعها وأحياناً كان ينفق كل ما يملكه لشراء الدمى فقط ولم يكن يهتم كثيراً لحالها فقد كان يأخذها ولو كانت مشوهة أو مبتورة الأطراف .

مات الراهب عام2001 والغريب في الأمر أن جثته قد وجدت غارقة في نفس البحيرة التي ماتت بها الفتاة ولم يدر أحد سبب موته ، وتحولت الجزيرة  بعدها إلى مكان سياحي يقصده السيّاح والمستكشفون والمهتمون بالظواهر الغريبة ومن مختلف أنحاء العالم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *