عملية إجهاض فاشلة تقود زوجين للقضاء

تم يوم أمس الخميس،نقل سيدة إلى مستشفى الحسن الثاني بسطات، بعد عملية إجهاض فاشلة قامت بها السيدة في بيتها بحضور زوجها،الإجهاض جاء بعدما توفي الجنين في بطنها لأسباب مجهولة، وأثناء التخلّص منه بأحد المنازل بحي السماعلة، انفصل الرأس عن الجسد الذي بقي في رحمها.

الحادث تطلّب استدعاء سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية، لنقل السيدة على وجه السرعة إلى قسم الولادة، مرفقة برأس الجنين، حيث تلقت العلاجات الضرورية، وجرى وضعها تحت المراقبة الطبية إلى حين استكمال إخراج بقايا الجنين من قبل طاقم طبي مختص.

في حين انتقل أفرادا من الشرطة القضائية والعلمية، إلى قسم الولادة بالمستشفى، وفتحوا بحثا في النازلة مع الزوجين لكشف ظروف وملابسات واقعة محاولة الإجهاض وانفصال رأس الجنين عن جسده، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *