لعنة الإصابات تهدد “بروسيا” بفقدان الصدارة أمام العملاق البافاري

يستعد  “بوروسيا دورتموند” ،  لزيارة محفوفة بالمخاطر عند مواجهة  “بايرن ميونخ”  داخل ملعب “أليانز أرينا”، غدًا

السبت، ضمن منافسات الجولة الـ(28)  من الدوري الألماني  “بوندسليجا” .

ويدخل  “أسود الفيستيفال”  المباراة متربعين على عرش صدارة  “البوندسليجا”  برصيد  (63 نقطة)، بينما يتأخر

“البايرن”  بفارق نقطتين، محتلًا المركز الثاني.

وتلقى  “لوسيان فافر”،  مدرب  “دورتموند”، مجموعة من الضربات المتتالية قبل الكلاسيكو الألماني، لتُبعثر أوراقه

قبل السفر إلى  “ميونخ” .

شهدت مواجهة  “فولفسبورج”،  التي أقيمت السبت الماضي، ضربة ثنائية لصفوف  “دورتموند”،  بتعرض  “عبدو ديالو”  و “أشرف حكيمي”  للإصابة.

وجاء السيناريو مزعجًا للمدرب السويسري، إذ تعرض  “ديالو”  للإصابة مع بداية الشوط الثاني، ليقرر استبداله في الدقيقة ’49،  ويدفع بحكيمي بدلًا منه.

ولم يكد  “فافر”  يستفيق من الضربة الأولى، حتى تلقى الأخرى بعد  (25 دقيقة)  فقط على نزول  “حكيمي”، حيث تعرض الدولي المغربي لإصابة هو الآخر.

وأعلن النادي الألماني نهاية موسم  “حكيمي”،  بعدما اضطر لإجراء عملية جراحية ستبعده عن الملاعب لمدة ثلاث أشهر على الأقل.

أما المدافع الفرنسي،  “ديالو”،  فلم يتحدد بعد موعد عودته، ليخلف غياب الثنائي عن موقعة  “أليانز أرينا”  فراغًا هائلًا في الجبهة اليسرى.

 

وبات  “فافر”  في مأزق حقيقي لتعويض غياب الثنائي المصاب، إذ لم يعد لديه سوى الظهير الألماني  “مارسيل شميلزر” ، الذي لا يشارك بصفة أساسية منذ فترة طويلة.

وليس من المتوقع أن يغامر مدرب  “دورتموند”  بالدفع بالظهير المخضرم، نظرًا لعدم الاعتماد عليه منذ فترة طويلة في التشكيلة الأساسية.

وهناك حل آخر قد يفكر فافر في تطبيقه، بإعادة الجناح البرتغالي  “رافائيل جيريرو”  إلى مركزه الأصلي، بوضعه كظهير أيسر من البداية.

وتبقى المعضلة أمام  “فافر”  أن الدولي البرتغالي لم يشارك كثيرًا مع  “دورتموند”  في هذا المركز، حيث يعتمد عليه مدربه في وسط الملعب، باستثناء مباراة وحيدة في الدور الأول.

وفي حالة عزم  “فافر”  على وضع  “جيريرو”  كظهير، فإنه سيضطر بذلك إلى تعويضه بلاعب آخر في وسط الملعب، وسيكون على الأرجح  “جاكوب برون لارسن”.

 

ولم تتوقف الضربات لدورتموند عند هذا الحد، بل امتدت لخط الهجوم، بغموض موقف المهاجم الإسباني  “باكو ألكاسير”.

ورغم نجاحه في تسجيل هدفين، قاد بهما  “دورتموند”  لفوز قاتل على  “فولفسبورج” ، إلا أن فرحته بالدور البطولي صاحبتها إصابة تهدد مشاركته أمام  “البايرن”.

وزاد  “فافر”  من غموض موقف الدولي الإسباني خلال مؤتمره الصحفي، أمس الخميس، ليؤكد أنه لم يعرف بعد الموقف النهائي للاعب.

وفي حال تأكد غياب  “ألكاسير”  عن الموقعة المرتقبة، فإن  “فافر”  قد يلجأ للاعتماد على التكوين الهجومي، الذي واجه به  “البايرن”  في مباراة الذهاب.

وبدأ  “فافر”  في الدور الأول بالألماني  “ماريو جوتزه”  كمهاجم وحيد، ومن خلفه دفع بالثلاثي  “جادون سانشو”،  “ماركو رويس”  و “جاكوب برون لارسن”، 15 وهو أقرب لتكراره غدًا، لتعويض الغيابات.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *