مطالب “الوداد” و “الرجاء” للذاخلية تعويضا على إغلاق مركب “محمد الخامس”

طالب  قطبا الكرة المغربية بالدار البيضاء،  “الوداد” و “الرجاء”،  بالحصول على مبلغ مليون دولار، لكل منهما، تعويضًا

عن الضرر الذي طالهما بعد غلق ملعب  “محمد الخامس”،  لفترة طويلة هذا الموسم وتأثير القرار على إيراداتهما

المالية.

و يرغب  نادي  “الوداد الرياضي”   في الحصول على أكثر من  مليون دولار من وزارة الداخلية مستدلا بمعاملة

مماثلة حظي بها غريمه  “الرجاء”  من نفس الجهاز، ورافضًا  (200 ألف دولار) التي  تقدم بها مجلس الدار البيضاء

تعويضًا للضرر المالي الذي طاله بسبب غلق الملعب.

في حين يطالب  “الرجاء”  جهات مسؤولة داخل الدار البيضاء بأكثر من مليون دولار، بعدما قدم بيانات رقمية لخصت

الأضرار المالية التي تحملها بسبب غلق الملعب والتي ناهزت هذا المبلغ.

وكان الناديان قد فشلا في تنسيق مواقفهما في أكثر من مرة بشأن توحيد مطالبهما المالية تعويضا عن قرار الغلق

المذكور.

و أصبح مؤكدا  إجراء الديربي للمرة الثانية تواليًا بملعب  “مراكش”،  حيث أقيمت مباراة الذهاب التي حسمها

“الوداد”  وقاطعها ألتراس الناديين احتجاجا على قرار ترحيل هذه المباراة، بعيدًا عن  “الدار البيضاء”.

كما تسبب قرار الغلق بحسب رئيس  “الرجاء”،  “جواد الزيات”  في التأثير على مساره الإفريقي والعربي وحمل

مسؤولية إقصاء ناديه من بطولتي الكونفيدرالية وكأس زايد للأندية الأبطال، لمن حكموا على النادي باللعب في

الرباط.

في نفس السياق، هددت الأولتراس التابعة لفريق  “الوداد” بتصعيد مواقفها ما لم تتم الاستجابة الفورية لها بإعادة

افتتاح الملعب سريعًا.

 

ولجأت الاولتراس المشجعة للمارد الأحمر إلى أساليب احتجاج  أثارت الرأي العام من خلال لوحات جماهيرية

“تيفو”  في مواجهة  “الحسيمة”  بالدوري وشبهت افتتاح الملعب من جديد بكذبة أبريل التي لا تتحقق.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *