فرحة موسم التبوريدة تتحول لمأتم

توفي أمس الأحد الفارس المسمى قيد حياته عبد الحميد،بقسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي ببني ملال ، متأثرا بإصابته البليغة على مستوى رأسه، و التي تعرض لها عندما كان يقدم عرضا للتبوريدة بالمنطقة.

وكان الضحية الذي يبلغ من العمر 22 سنة ، أعزب ، و قد أصيب جراء انفجار بندقية مملوءة بالبارود، خلال موسم التبوريدة بمولاي عيسى بن دريس باقليم أزيلال ، على مستوى وجهه ورأسه ، وهو ما عجل بنقله عبر سيارة إسعاف الى مستعجلات المستشفى الجهوي ببني ملال ، ليلبي داخله الروح لخالقها.

وتلقى زملائه في السربة وأسرته ومعارفه، خبر وفاته بحزن بالغ وصدمة كبيرة ، حيث تحولت فرحة الموسم إلى مأتم.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *