الرئيسية » 24 ساعة » رئيس وزراء سابق يدعو الجيش للمساهمة بوضع دستور جديد

رئيس وزراء سابق يدعو الجيش للمساهمة بوضع دستور جديد

50 views

دعا رئيس الحكومة الجزائري الأسبق، مولود حمروش،اليوم الاثنين، قيادة جيش بلاده إلى المساهمة في إعادة بناء الدولة، من خلال وضع دستور جديد، وتشكيل مؤسسات “قوية”.

جاء ذلك في أول تعليق لـ”حمروش” على المشهد الراهن في البلاد، في ظل الحراك الشعبي المستمر منذ شهرين، والذي أطاح بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

ونشر السياسي الملقب في بلاده بـ”مهندس الإصلاحات السياسية”، مقالا مطوّلا في صحيفتي “الخبر” (خاصة/ ناطقة بالعربية) و”الوطن” (ناطقة بالفرنسية)، قال فيه إن “تموقع قيادة الجيش مع مطالب الشعب المشروعة، حافظ على الطبيعة الوطنية للجيش الوطني الشعبي”.

واعتبر أن “انحياز الجيش للحراك جنّبه أن يكون في تناقض مع صبغته الوطنية، أو يكون عرضة للتدمير من طرف قوى دولية أجنبية، خصوصا منها المطلة على البحر الأبيض المتوسط وحلف الأطلسي، مثلما وقع للعراق وليبيا وسوريا”، دون تحديد.

ويسود ترقب في الجزائر لخطاب جديد لقائد أركان الجيش، الفريق قايد صالح، في وقت لاحق الاثنين أو غدا الثلاثاء، يتطرق فيه لتطورات الأزمة في البلاد، وذلك خلال زيارة إلى المنطقة العسكرية الرابعة (جنوب شرق).

وبالنسبة للمرحلة المقبلة، أضاف حمروش: “بقي على قيادة الجيش الآن الإسهام في إتمام بناء الدولة الوطنية، وصياغة دستور، وإقامة مؤسسات تملك فعليا سلطات الترخيص والضبط والتأهيل والرقابة”.

ولفت إلى أن هذه “المؤسسات القوية ستضع نهائيا الجيش في مأمن من أي تنازع سياسي متحزب، ومن أي توظيف له كقاعدة حكم سياسي أو كوسيلة في يد أي كان”.

كما رأى حمروش أن “الخروج من الأزمة الحالية يكون بتوصل أطراف النظام والجيش والأحزاب، إلى اتفاق على الصيغة النهائية في تنظيم الدولة وسلطاتها السيادية، وعلى مكانة الجيش باعتباره مؤسسة دولة للدفاع والأمن”.

ولفت إلى أن هذه الخطوة تتم بالإتفاق على “الشكل الديمقراطي للحكم، وعلى الرقابة السياسية والمؤسساتية التي سيجري العمل بها في المستقبل”.

 

اضف تعليق

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *