الرئيسية » 24 ساعة » هل غسيل الأواني يغير مزاجك؟

هل غسيل الأواني يغير مزاجك؟

56 views

كشفت دراسة حديثة أن غسل الصحون يمكن أن يخفض مستوى التوتر بشكل كبير، ولكن بشرط القيام به وفق تعليمات معينة. اصبر قليلاً؛ فالأمر مستند إلى منطق علمي، بعيداً عن آلام الظهر والقدمين.

اختبر الباحثون أثر غسل الأطباق على حالة الوعي الآني، وعلى الشعور الإيجابي والسلبي، وإدراك الوقت.

غسلت مجموعة من الخاضعين للتجربة 18 طبقاً بعد أن قرأوا فقرةً تشرح لهم كيفية القيام بالأمر، وغسلت مجموعة أخرى العدد نفسه من الأطباق بعدما قرأت فقرة عن أهمية الحضور، والتفكُّر، و الانتباه، والوعي في أثناء ممارسة هذه المهمة.

وجد الباحثون أنَّ هؤلاء المُهيَّئين لحالة الوعي الآني Mindfulness تلك أقرُّوا بزيادةٍ في الوعي، وتخفيف التوتر، وزيادة في إحساسهم بالإلهام، وكل هذا مع تقديرهم وقت إنجاز المهمة المسنَدة إليهم بأطول مما كان في الحقيقة.

كما وجد الباحثون أن الأشخاص الذين غسلوا الأطباق بوعي وإدراك للحظة (ركَّزوا على شم الصابون، والشعور بدرجة حرارة الماء ولمس الأطباق)، زادوا من شعورهم بالإلهام بنسبة 25% وخفضوا مستويات التوتر لديهم بنسبة 27%.

أما المجموعة التي لم تغسل الأطباق بوعي، فلم تكتسب أي فوائد من هذه المهمة.

وخلص مؤلفو الدراسة إلى أنه «يبدو أن أي نشاط يومي يمارَس بقصد ووعي قد يعزز حالة الذهن».

اضف تعليق

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *