الرئيسية » 24 ساعة » كيفية اختيار ألوان الملابس المناسبة وفقاً للظروف المختلفة لأيام عملك؟

كيفية اختيار ألوان الملابس المناسبة وفقاً للظروف المختلفة لأيام عملك؟

2 views

هل تقفين كل يوم بالصباح أمام خزانة ملابسِك في حيرة من اختيار ما ينبغي لكِ ارتداؤه في أثناء يوم العمل؟ هل تسألين نفسك دوماً هل هذا الزي مناسب ليوم مليء بالحركة، أو يوم مليء بالاجتماعات، أو أنكِ ستُقدمين اليوم عرضاً تقديمياً لأحد مشاريع شركتك وتريدين أن يكون زيكِ مناسباً لهذه المهمة؟

إذا كان لديك يوم عمل داخلي في المكتب، فيمكنك الاختيار من بين عدّة الوان، وهي:

  • الأخضر: هذا اللون يدل على النضارة والسلام والوئام، كما يرتبط أيضاً بالمال والرخاء والتطور، وهي علامات مميزة في مكان العمل، اللون الأخضر كذلك مريح للعين، ويتسبب في أقل قدر ممكن من إجهاد العين، وهو ما يجعل اختيار هذا اللون مفيداً للأشخاص الذين يجلسون أمام الشاشة عدة ساعات.
  • الأزرق: هو لون الهدوء والعقل والحكمة، وهو أيضاً من أكثر الألوان استقراراً، لذلك إذا كان لديك مكان عمل متقلب أو مليء بالأزمات والمشكلات الدرامية فعليك ارتداء اللون الأزرق، لأنه أكثر لون سيساعدك على مواجهة التوتر.
  • البني: هو أحد الألوان التي تعطي الشعور بالاستقرار أيضاً، كذلك يُنظر إلى اللون البني على أنه مذكر، فإذا كنت امرأة في مكان عمل يغلب عليه الذكور، فإن ارتداء بدلة بلون الشوكولاتة يمكن أن يمنحك الاستقرار والمصداقية والتعامل الرصين.
  •  الأسود: هو أحد ألوان القوة، والذي يستطيع أن ينقل مشاعر الغموض والجدية، كما أنه يعطي شعوراً بالأناقة وله تأثير في الرقة، فإذا كنت تريدين التعامل على محمل الجد، فإن بدلة سوداء مع إدخال اللون الأخضر أو الأزرق عليها في شكل قميص أو شال ستؤدي الهدف بجدارة.

كما أن هناك ألواناً تعطيك أو تعطي المحيطين بكِ مشاعر بعينها جيدة ومناسبة لمكان العمل، فإن هناك ألواناً سيئة يجب الابتعاد عنها، لأنها تفعل العكس، وتترك شعوراً سيئاً لديك، وانطباعاً سيئاً لدى الآخرين، ومن هذه الألوان:

  •  الأصفر: رغم كون اللون الأصفر من الألوان السعيدة التي تُحفز مشاعر الفرح، فإنه عادةً لا يكون لوناً من المناسب ارتداؤه في العمل، لأنه لون غير مستقر، ويمكن أن ينشر رسالة عدم الاستقرار هذه بنشاط في المكتب، وهو ما يجعل الشخص الذي يرتديه يبدو ضعيفاً.
  •  الرمادي: يوحي اللون الرمادي بأن الأشخاص الذين يرتدونه سلبيون وغير متورطين في نوع محدد من المواقف أو المشاعر، كما أنه يوحي بأن لديهم نقصاً في الطاقة، إذا كنتِ ترغبين في ارتداء اللون الرمادي فإن إقرانه بلون أكثر إشراقاً مثل اللون الأزرق يمكن أن يساعد في تعويض هذا التأثير السلبي.
  •  الأحمر: هذا هو لون العدوان والعاطفة، وهو ما يجعله غير مناسب بدرجة كبيرة بالنسبة للمكتب، كما أن اللون الأحمر يزيد من معدل التمثيل الغذائي للجسم «عملية الأيض»، ويزيد من ضغط الدم، وهذا هو السبب في استخدامه كعلامة للإيقاف في إشارات المرور ولون مصباح سيارات الإطفاء والإسعاف.

تقع هذه المجموعة من الألوان في المرحلة الوسط بين المجموعتين السابقتين، فهي ليست من المجموعة التي يكون لارتدائها تأثير إيجابي، وليست من مجموعة الألوان التي يكون لارتدائها تأثير سلبي، لذلك يجب ارتداؤها باعتدال، ومنها:

  •  البرتقالي: هذا هو لون التحفيز والحماسة، إنه ليس عدوانياً مثل اللون الأحمر، ولكنه يمكن أن يلفت الانتباه، ويشتت الانتباه إذا كنت تريدين جذب الانتباه والتركيز تجاه ما تقولينه، لذلك من الجيد ارتداؤه باعتدال، ولا ينبغي ارتداؤه إذا كنت تُلقين محاضرة أو تديرين ندوة.
  • الأرجواني: يُذكّر الأرجواني الناس بالملوك والفخامة، إنه أيضاً لون السحر، ومع ذلك يُرى الأرجواني على أنه لون مصطنع، يمكن أن يكون وشاح أرجواني أو رابطة عنق أو محفظة إضافة لطيفة على ما ترتدينه من ملابس.
  • الأبيض: يرتبط هذا اللون بالنظافة والكمال، إنه دائماً ما يكون خياراً آمناً للقميص أو الوشاح، ولكن كثيراً من استخدام اللون الأبيض يدل على الخمول والتبلد وعدم الإبداع، لذلك لا يكون من المفيد ارتداؤه بكثرة إذا كنتِ حريصة على توصيل رسائل إيجابية في مكان العمل.

 

اضف تعليق

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *