عبدالعزيز أمجان يعري ادعاءات التبخيس بكشف أهم منجزات مجلس أولادبرحيل إقليم تارودانت

قال القيادي الإقليمي لحزب العدالة والتنمية، ورئيس المجلس الجماعي لأولادبرحيل إقليم تارودانت عبدالعزيز أمجان، إن عمل المجلس الجماعي انطلق وفق منهجية عمل أساسها “الإنصات والانجاز”، تقوم على التشاور والحوار الجدي والمسؤول مع مختلف مكونات المجتمع المدني المحلي، قصد الانخراط الفعال في للدفاع عن مصالح الجماعة. 

 

وتابع أمجان، خلال كلمته في أشغال الحملة الوطنية في نسختها الـ 15 التي حطت رحالها بأولادبرحيل، تحت شعار “العمل السياسي بين تعزيز الإصلاح ومخاطر التبخيس”، والتي ستمتد خلال الفترة من 7 أبريل إلى 16 يونيو 2019، استعرض كيفية وأشكال تبخيس عمل الجماعة منذ تولي الحزب دِفَة المسؤولية، موضحا أن هذا الاستهداف ليس بشيء جديد، مشيرا إلى أن من يقومون بتبخيس العمل الجماعي لتشكيلة المجلس الجماعي، يعاكسون طموح المواطنين.

 

من جانبه أبرز، محمد أمكراز، الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، أن المعضلة التي يعيشها الفاعل السياسي في الوقت الحالي، هي العمليات المتكررة من التبخيس ومحاولات متكررة لإبعاد الناس عن العمل السياس، مردفا أن هذه المحاولات الممنهجة من التبخيس لا تشكل خطرا على الأحزاب فقط، بل تشكل خطرا على الوطن.

 

يشار إلى أن الحملة الوطنية التي أطلقتها الشبيبة في دورتها 15 ” حطت الرحال بالجماعة الترابية لأودبرحيل، استطاعت أن تتيح فضاءا للنقاش حول مخاطر تبخيس العمل السياسي وتسفيه دور مؤسسات، من تأطير، الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية محمد أمكراز، والنائب البرلماني وعضو الكتابة الاقليمية المصطفى الكردي، والنائب البرلماني والكاتب الإقليمي محمد أوريش، بالإضافة إلى رئيس المجلس الجماعي لأولادبرحيل، وينتظر أن تحط الرحال بمختلف أقاليم وجهات المغرب، خلال الفترة الممتدة ما بين 07 أبريل إلى غاية 16 يونيو 2019 لتمنيع الدولة ومؤسساتها من مخاطر التبخيس.

 

متابعة_عبدالهادي فاتح 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *