شهران حبسا نافذا لبطلي “حمام الطوبيس” بإنزكان

حكمت المحكمة الابتدائية بمدينة إنزكان،أمس الخميس، على بطلي ” حمام الطوبيس”، بشهرين حبسا نافذة.

و حسب مصادر، فإن المحكمة أدانت المتهمين في فضيحة الاستحمام داخل حافلة للنقل العمومي بشهرين حبسا نافذة ، فيما قضت ببراءة الشخص الثالث مصور الڤيديو .

وكان نشطاء فيسبوكيون، تداولوا شريط فيديو مثير لشابين وهم يقومون بـ “الإستحمام ” داخل حافلة للنقل الحضري في مدينة أكادير.

و حسب شريط الفيديو المتداول ظهرا فيه الشابين شبه عاريين وهما يستحمان داخل ” الطوبيس ” وسكب المياه على أجسامهم و كأن الأمر لا يتعلق بحافلة للنقل العمومي بتاتاً، و أمام المواطنين في موقف مخل بالآداب.

وقد خلف هذا الفيديو موجة من تعاليق الانتقادات التي اعتبرت هذا الفعل غير أخلاقي واعتداء على حرية الاخرين وانتهاك للفضاء العام، مطالبين بإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حقهما، في حين اعتبر اخرون أن أن الشابين هما تلميذان قد ارتكبا خطأ واعتدرا عن أفعالهما، وكان على المحكمة أن تراعي ظروفهما وتخفف من العقوبة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *