احتجاجا على الاهمال الطبي معتقلي حراك الريف يخيطون فمهم

ذكرت جمعية “ثافرا” للوفاء والتضامن أن معتقلا سياسيا من بين معتقلي “حراك الريف”، خاط فمه احتجاجا على الإهمال الطبي، الذي تعرض بسجن “بوركايز” بفاس.

وأفادت جمعية “ثافرا” في بلاغ لها، إن معتقلا آخرا كان  قد شرع في خياطة فمه  مشيرة إلى أنها تواصلت مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان والمندوبية العامة لإدارة السجون، حيث جرى نقل أحد المعتقلين إلى المستشفى، فيما تم عرض الآخر على طبيب سجن فاس.

وشددت الجمعية المدافعة عن حقوق معتقلي حراك الريف، على أهمية توسيع دائرة النقاش حول سبل تقوية وتعزيز وحدة وتضامن عائلات المعتقلين.

وطالبت الجمعية ذاتها، المندوبية العامة لإدراة السجون بضرورة تجميع المعتقلين في سجن قريب من عائلاتهم عوض “تشتيتهم”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *