هذه هي الشواطئ غير الصالحة للسباحة بالمغرب

كشفت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، نزهة الوافي، أن تلويث الشواطئ المغربية بالنفايات المختلفة من قبل المواطن، “لا يليق ببرامج البيئية، التي يشجعها وينفذها المغرب كما لا تليق بالريادة المغربية في مجال حماية والحفاظ على البيئة”.

وحسب ماجاءت به جريدة “الأحداث المغربية” في عددها اليوم الثلاثاء، فإن الوافي التي كانت تتحدث بمناسبة تقديم التقرير الوطني لرصد جودة مياه الاستحمام لشواطئ المغرب وجودة رمالها برسم 2019، وصفت هذا التلويث، الذي قالت إنه أضحى شبه ظاهرة معيبة، بـ”الخطيئة” التي لا ينبغي التساهل معها”.

وقالت “إنها سلوكات سلبية لا تليق بجهود البلاد في “احترام المغرب التزاماته الإقليمية والعالمية في مجال مكافحة التلوث وتوفير بيئة سليمة”.

ووفق نتائج التقرير الوطني لرصد جودة مياه الشواطئ، فإن 3 محطات شاطئية من أصل 45 شملتها عملية رصد الجودة بـ9 جهات هي غير صالحة للاستحمام، كما أعلنت عن ذلك كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة.

ويتعلق الأمر في ما يهم المحطات غير المطابقة لجودة مياه الاستحمام بشواطئ جبلية 3 (مقذوفات المنطقة الصناعية لطنجة)، وعين عتيق  (مقذوفات تامينا وسيدي يحيى زعير)، وشاطئ واد مرزك (حد السوالم وبعض الوحدات الصناعية).

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *