إضراب عمال النظافة يهدد طهارة البيضاء

قرر عمال النظافة بالدار البيضاء خوض إضراب عن العمل، يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين، احتجاجا على تجاهل ملفهما المطلبي.

وأكد عمال شركتي النظافة “ديريشبورغ” و “افيردا” بجماعة الدار البيضاء، أن هذه الخطوة الاحتجاجية تأتي في إطار عدم التزام مسؤولي القطاع بفتح حوار جاد ومسؤول حول الملف المطلبي لشغيلة القطاع والتعاون على خلق مناخ اجتماعي سليم خدمة للمدينة وساكنتها.

واعتبرت العمال المنضوون تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، أن قرار ارجاع عمال الشركتين إلى مقاطعاتهم بطريقة أحادية يعد إجهاز على حقوقهم ومكتسباتهم وتنكرا على ما قدموه من خدمات وتضحيات للقطاع.

وطالب عمال قطاع النظافة في الدارالبيضاء، بتحسين “أوضاعهم المادية والاجتماعية، والمهنية، بناء على الملف المطلبي الشمولي لنقابة الاتحاد المغربي للشغل، الموضوع رهن إدارة مجلس جماعة الدارالبيضاء”.

تجدر الإشارة أن  شركتي “ديرشبورغ”، و”أفيردا” انطلقتا، رسميا، يوم الثلاثاء الماضي، في تدبير قطاع النظافة، في مدينة الدارالبيضاء، وفق دفتر تحملات جديد.

وستعمل الشركة الفرنسية “ديرشبورغ” على تدبير القطاع بكل من مقاطعات أنفا، وسيدي بليوط، والمعاريف، ومرس السلطان، والفداء، ومولاي رشيد، وبنمسيك، أما شركة “أفيردا” اللبنانية، فستعمل على تدبير القطاع بمقاطعات الحي الحسني، وعين الشق، والصخور السوداء، والحي المحمدي، وسيدي البرنوصي، وسيدي مومن، وعين السبع.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *