السلطات تفتح تحقيقا في قضية كاستينغ اختيار ممثلي “البورنو” بمدينة مراكش

فتحت السلطة المحلية بمراكش، بحثا إداريا، أخيرا، بشأن تنظيم “كاستينغ” لاختيار ممثلات وممثلين إباحيين بأحد فنادق المدينة، على خلفية خبر نشر عبر صفحات تطبيق “انستغرام”، حول اعتزام شركة لإنتاج الأفلاح الإباحية تنظيم مباراة لانتقاء ممثلين هواة مغاربة يؤدون أدوارا بورنوغرافية في شريط جنسي مدته 12 دقيقة و50 ثانية، وذلك بأحد فنادق المدينة الحمراء.

وأفادت صحيفة “أخبار اليوم”، في عددها اليوم الإثنين، إن مسؤولا رفيعا بولاية جهة مراكش – أسفي، أكد أن سلطات المدينة تجري تحريات منذ حوالي أسبوع، عن طريق رجال السلطة وأعوانها والمصالح المختصة في الولاية، وهي الأبحاث التي قال إنها لم تثمر أي نتائج تذكر حتى حدود صباح أمس الأحد.

وتابعت اليومية نفسها، استنادا إلى إفادة المسؤول نفسه،  أن هناك صعوبات عديدة تعترض تحقيقات السلطة المحلية، مستدلا على ذلك بأنه لا يوجد بالمدينة أي فندق بالإسم الوارد في الإعلان.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *