بعد إصابتها ببكتيريا في الوجه ريهام سعيد تعلن عن وصيتها

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا  بخبر إصابة الإعلامية المصرية، ريهام سعيد، ببكتيريا في وجهها، أجبرتها على الخضوع لعملية جراحية خطيرة، بعدما عبر الأطباء عن تخوفهم من وصول البكتيريا إلى المخ، وإنتشارها في كامل جسدها، ما قد يؤدي إلى الوفاة.

وكشفت ريهام، عن وصيتها الأخيرة، بعد ساعات من انتشار خبر إصابتها ببكتيريا تسبب تساقط لحم الوجه، عبر صفحتها الرئيسية بمواقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، من خلال نشرها صورة جاء فيها: “الأولى والأخيرة.. حين وفاتي لا تهجروني ولا تحرموني من الدعوات سامحوني جميعًا، فالدنيا أصبحت مخيفة، فالموت لا يستأذن أحدًا”.

وتفاعل عدد كبير من زملائها الفنانين،  ومتابعيها من بينهم الفنانة المصرية  ريم البارودي، التي كتبت: “بعد الشر عليكِ حبيبتي، وربنا يخليكِ لينا، وإن شاء الله حتبقي زي الفل وكل الناس بتدعيلك وإنتِ قد كل الأزمات ربنا يشفيكِ ويعافيكِ ويرضيكِ”.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *