فتاة تضع حدا لحياتها شنقا بعد معاناتها مع “الصرع”

أقدمت شابة تبلغ من العمر 30 سنة، أمس الأحد، على وضع حد لحياتها شنقا، بعدما قامت بلف عنقها بحبل داخل إحدى غرف منزلها، بحي كويلما بمدينة تطوان.

وحسب مصدر مطلع فإن الفتاة كانت تعاني من مرض الصرع، منذ مدة طويلة.

وتابع المصدرذاته، أن عائلة الضحية فوجئت لوجود الفتاة معلقة داخل إحدى غرف المنزل في منظر بشع.

وأكد المصدر نفسه، أن المصالح الأمنية بتطوان فتحت تحقيقا عاجلا في الموضوع، من أجل معرفة ملابسات هذا الحادث المأساوي.

وتابع المصدر، أنه تم نقل جثة الضحية إلى المستشفى من أجل إخضاعها للتشريح الطبي.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *