السبب وراء ارتفاع الإصابة بـ”حصى” الكلى في فصل الصيف

في فصل الصيفّ، يعاني معظمنا من موجات الحر بين الحين والآخر، ولدرجات الحرارة القصوى مضاعفات خطرة على الصحة والجسم، ولها تأثيرات سلبية مباشرة على الدماغ والقلب والكليتين والجلد والعينين، ولكن تزداد نسبة الاصابة بمرض “حصى الكلى”، في الطقس الدافئ بمختلف أنحاء العالم.

كيف تتكون حصى الكلى في فصل الصيف؟

تتكون حصى الكلى من أملاح ومعادن، ويشكل البول مصدرها، قد تكون الحصى صغيرة بحجم حبيبات الرمل، أو كبيرة بحجم كرة الغولف، ومعظم حصى الكلى هي إما مزيج من الكالسيوم والأكسالات أو الفوسفور.

ورغم وجود علاقة بين درجات الحرارة المرتفعة ومخاطر الإصابة بحصى الكلى، فإن الباحثين لم يدركوا بعد أسباب ذلك، لكنهم يتوقعون أن يصاحب ارتفاع درجات الحرارة، ارتفاع في عدد المصابين بهذا المرض.

نصائح للوقاية من حصى الكلى في فصل الصيف

1- تجنب العمل تحت أشعة الشمس قدر المستطاع، وإذا كنت تعيش في منزل غير مجهز بوسائل التبريد، فحالو للانتقال لبيئة مبردة، واشرب الماء كثيرا، وافتح نوافذ البيت في الليل.

2- إذا أصبت بالصدمة الحرارية ثم تم إسعافك منها، فاعلم أنك ستبقى متحسسا من الحرارة المرتفعة لفترة أسبوع على الأقل، لذلك تحاش الأجواء الحارة والتمارين المجهدة خلال هذه الفترة.

3- تأكد دوماً من لون بولك فاتح، واشرب المزيد من السوائل في حالة صار داكن الصفرة، واختر من السوائل الماء أو عصير الفواكه، وتحاش القهوة والسوائل السكرية في فصل الصيف.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *