الرئيسية » 24 ساعة » تعرف على أسباب إصرار “زيدان” على ضم “بوغبا” ل”ريال مدريد”

تعرف على أسباب إصرار “زيدان” على ضم “بوغبا” ل”ريال مدريد”

124 views

بعد أن كشفت تقارير صحفية إسبانية عن إصرار الفرنسي  “زين الدين زيدان”، مدرب ” ريال مدريد”، على ضم مواطنه  “بول بوغبا”  نجم وسط  “مانشستر يونايتد”، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، لرغبته في بناء الفريق عليه خلال الموسم الجديد، تحرَّك  “فلورنتينو بيريز”  رئيس النادي الإسباني بقوة، مقدماً عرضاً بقيمة  (150 مليون يورو)  لإدارة الشياطين الحمر، لحسم الصفقة.

وذلك يأتي بعد رفض النادي الإنجليزي الحصول على  (80 مليون يورو)، بالإضافة إلى الويلزي  “غاريث بيل”، مقابل الاستغناء عن بوغبا، ورغم ذلك العرض الضخم فإن إدارة  “يونايتد”  قد لا توافق عليه أيضاً، والتي دفعت  (105 ملايين يورو)  للتعاقد معه من  “يوفنتوس”  في صيف 2016.

ويواصل الدولي الفرنسي، ووكيله الإيطالي   “مينو رايولا”، الضغط على الشياطين الحمر، من أجل فتح باب التفاوض مع  “ريال مدريد”  بشأن الرحيل، رغم أن النرويجي “أولي غونار سولسكاير”، المدير الفني لليونايتد، طلب من  “بوغبا”  البقاء موسماً آخر في «أولد ترافورد».

وتمثلت أسباب تشبث “زيدان”  بضم “بوغبا” إلى تشكيلة الريال خلال الموسم الجديد كون اللاعب يتمتع  بإمكانات كبيرة فنية وبدنية، ولكن علاوةً على ذلك يُعد عمره مناسباً جداً للفريق، حيث يبلغ  (26 عاماً)، وهو ما يجعله صفقة وإضافة حقيقية للفريق في الوقت الحالي ومستقبله القريب، لقدرته على اللعب مواسم عديدة في المستوى العالي.

و لا شك في أن  “بوغبا”  يتمتع بجودة فنية تفوق أغلب نجوم الوسط في مركزه بالعالم، وهو ما جعله أغلى صفقة في العالم قبل ثلاثة أعوام حينما انتقل إلى “يونايتد” مرة أخرى من  “يوفنتوس”  بقيمة  (105 ملايين يورو)، وهو ما سيعيد القدرة لخط وسط  “الريال”  مرة أخرى بعد تراجعه، بسبب كبر سن  “مودريتش” وتراجع مستوى  “توني كروس”  هذا الموسم.

و مهارات وإمكانات فنية عالية، هي ميزة أخرى تجعل  “زيزو”  يتمسك بضم بوغبا، حيث إنه يقدم المتعة عن طريق لعبه وأسلوبه الفني المميز والراقي داخل أرضية الميدان، وهو الأمر الذي يفضّله زيدان مع لاعبي فريقه، خاصةً أن خط الوسط لا بد أن تكون لديه ابتكارات في الهجوم ويساعد الفريق على تسجيل مزيد من الأهداف.

و الميزة الأخيرة للاعب هي التي اكتسبها  من لعبه في الدوري الإيطالي مع  “يوفنتوس”، ثم مع البرتغالي  “جوزيه مورينيو” في  “يونايتد”، وهي عودته للدفاع وتأدية دوره الدفاعي بشكل مميز وبتضحية واضحة في أدائه، وهو ما يجعله حلاً سحرياً للفريق في وسط الميدان، خاصة أمام الهجوم المضاد من خصوم الملكي.

اضف تعليق

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *