الرئيسية » 24 ساعة » تعويم الدرهم ليس في صالح المغاربة

تعويم الدرهم ليس في صالح المغاربة

96 views

منذ عقود يطالب صندوق النقد الدولي المغرب بتعويم عملته، الدرهم، بحجة تعزيز القدرة التنافسية للاقتصاد المغربي وجعله أكثر وقاية إزاء الصدمات الخارجية. وبرر الصندوق مطلبه الذي يصر عليه منذ عقود بنجاح خطوة سابقة قضت بجعل سعر الصرف أكثر مرونة اعتباراً من يناير.

وتضمنت الخطوة سماح البنك المركزي المغربي بتوسيع نطاق تداول الدرهم مقابل اليورو والدولار إلى 2.5 بالمائة صعوداً ونزولاً إزاء السعر المرجعي الذي يتم تحديده من قبل السلطات النقدية والمالية المختصة.

وفي أوساط الخبراء المغاربة والرأي العام هناك شبه إجماع على أن تعويم العملة المغربية في هذا الوقت مرفوض كونه غير مناسب ويحمل في طياته تكاليف باهظة تفوق بأضعاف مضاعفة المكاسب المتحققة.

وقدرت مؤسسة التجارة والاستثمار الألماني الدين الخارجي للمغرب أوائل 2018 بحوالي 50 مليار دولار مقابل احتياطي يقل على 23 مليار دولار. وتشكل نسبة الديون الخارجية أكثر من 45 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي. ولا ننسى أن تعويم العملة وتراجع سعرها مقابل ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية يعني المزيد من تردي مستوى المعيشة لغالبية المغاربة وهم فقراء أو من أصحاب الدخل المحدود. ويعد المغرب من بين أكثر بلدان العالم تفاوتاً في الدخل.

اضف تعليق

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *