وحصد الفتى الأميركي البالغ من العمر 16 عاما، جائزة مالية قدرها 3 ملايين دولار، وفق “فرانس برس”.

وعلق الشاب وهو من بنسلفانيا”إنه امر لا يصدق” وهو حقق ضعف النقاط عن أقرب منافسيه (59 في مقابل 33 نقطة).

واستهل غيدرسدورف الفوز منذ المباراة الأولى في مسابقة “فورتنايت” التي ضمت ست مباريات.

وتقوم اللعبة على التواجد في جزيرة مع لاعبين آخرين على أن يفوز الشخص الذي يصمد حتى النهاية، ومع تقدم اللعبة تضيق المساحة المتاحة ما يسرع الحسم.

وعلى الجزيرة يمكن للاعبين الحصول على أسلحة ومواد بناء تسمح لهم ببناء منشآت للحماية من هجمات الخصوم.

وأبدى “بوغا” حسا كبيرا في التموضع وموهبة في البناء وبراعة في المعارك القريبة خلال المباراة النهائية مع برودة أعصاب وتجهيزات كاملة.

وقال صديقه المقرب كولن برادلي بعد المباراة النهائية “هو من أذكى اللاعبين. يعرف متى يهاجم ومتى يحجم عن ذلك هو جيدا جدا في الاستراتيجية”.

واختتمت المسابقة المنفردة الرئيسية كأس العالم الأولى في لعبة “فورتنايت من تصميم الشركة الأميركي “إبيك غايمز” التي قدمت في غضون 3 أيام جوائز بقيمة 30 مليون دولار.

والسبت، أصبح النروجي إميل برغكويست يدرسن وزميله النمساوي توماس أرنولد أول ثنائي يتوج بطلا للعالم في لعبة “فورتنايت”. وقد تقاسما جائزة قدرها 3 ملايين دولار.