الرئيسية » 24 ساعة » الغموض يلف مصير الدوري المغربي في زمن كورونا

الغموض يلف مصير الدوري المغربي في زمن كورونا

لا يزال الغموض يلف مستقبل الدوري المغربي ومعه باقي البطولات المنضوية تحت لواء الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بعدما أعلنت الحكومة المغربية عن تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 20 ماي المقبل.

وتداول مجموعة من متتبعي الشأن الكروي بالبلاد، عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي، مجموعة من التساؤلات بخصوص مصير الدوري المغربي وطريقة إنهائه في خضم جائحة “كورونا”.

في المقابل، ما زالت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تنهج سياسة التعتيم، منذ أن أعلنت عن تعليق جميع الأنشطة الكروية بالبلاد، حيث لم تصدر أي توضيح بهذا الخصوص، ليظل مصير الدوري معلقا إلى حين.

ورجحت فئة من المتتبعين إمكانية استئناف البطولة الوطنية في حال محاصرة وباء “كوفيد 19” مع إجراء مقابلتين إلى ثلاث خلال الأسبوع الواحد، فيما رجحت فئة أخرى إمكانية إنهاء الدوري مبكرا.

ولا يزال لاعبو البطولة الوطنية يواصلون تداريبهم من منازلهم باعتماد تقنية “الفيديو” عن بُعد، للحفاظ على لياقتهم البدنية، إذ يسهر مدربو الأندية على تقديم برامج إعدادية متنوعة للاعبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *