الرئيسية » 24 ساعة » مقتل 16 شخصاً في أسوأ عملية إطلاق نار عشوائي تشهدها كندا

مقتل 16 شخصاً في أسوأ عملية إطلاق نار عشوائي تشهدها كندا

112 views

قتل مسلح متنكر في زي شرطي، 16 شخصا على الأقل في إطلاق نار استمر 12 ساعة بدأ ليل السبت/ الأحد الماضيين، في ريف نوفا سكوتيا، في إقيلم أتلاتنيك كوست في كندا، فيما أصبح أسوأ إطلاق نار عشوائي يحدث في تاريخ كندا.

وفي هذا السياق، قالت المفوضة بريندا لوكي، رئيسة الشرطة الملكية الكندية- قوة الشرطة الوطنية في كندا- مساء أمس الأحد، إن ضابطة شرطة والمشتبه به من بين القتلى.

وأكد مكتب لوكي في وقت متأخر من  أمس الأحد أن 17 شخصا على الأقل قتلوا، من بينهم المشتبه به، في الوقت الذي استمرت فيه حصيلة القتلى في الارتفاع طوال المساء.

وقال مسؤولو الشرطة الملكية الكندية في نوفا سكوتيا في وقت سابق إن تحقيقاتهم مستمرة وأن عدد الضحايا قابل للارتفاع.

وذكرت “بي بي سي”، أن السلطات نصحت السكان بالبقاء في منازلهم وإغلاق أبوابهم قبل إلقاء القبض على المسلح عقب الهجوم.

وقالت الشرطة إن المشتبه به كان يقود ما يبدو كسيارة للشرطة قبل أن يبدلها بسيارة أخرى.

ووصف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الهجوم بأنه “مروع”، وقال ستيفين ماكنيل، رئيس وزراء نوفا سكوشا، للصحفيين “هذا واحد من أبشع أحداث العنف في تاريخ إقليمنا”.

ومع الإعلان عن الحصيلة الجديدة للقتلى، فإن إطلاق النار في نوفا سكوتيا يتجاوز الرقم القياسي السابق الذي سجله مسلح وحيد أطلق النار على 14 طالبة في مدرسة الفنون التطبيقية في مونتريال في 6 دجنبر عام 1989.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *