وباء كورونا.. آخر المستجدات والتطورات حول العالم

في ما يلي حصيلة جديدة لتطور جائحة (كوفيد-19) في العالم، والتي أدت حتى الآن إلى وفاة 165 ألف و739 شخصا على الأقل في 209 دول، وذلك منذ ظهورها في دجنبر الماضي، مع تسجيل 2 مليون و418 ألف و429 حالة مؤكدة، من بينها 632 ألف و895 حالة تماثلت للشفاء :

في المغرب، تم حتى الآن تسجيل 2990 حالة إصابة بفيروس (كوفيد-19)، منها 340 حالة تماثلت للشفاء، و143 حالة وفاة، بينما بلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي 12 ألف و 746 حالة.

في الولايات المتحدة، بلغ عدد الأشخاص الذين تأكدت إصابتهم بالفيروس 764 ألف و265 حالة، مما جعلها البلد الأكثر تضررا ب(كوفيد-19)، فيما تم تسجيل 40 ألف و565 حالة وفاة، و 71 ألف و 12 حالة تماثلت للشفاء.

بالنسبة للبلدان الأكثر تأثرا بعد الولايات المتحدة، هناك إسبانيا التي تم بها تسجيل 200 ألف و210 حالة، من بينها 20 ألف و852 وفاة، و80 ألف و587 حالة تماثلت للشفاء، تليها إيطاليا بـ 178 ألف و972حالة إصابة، و23 ألف و660 حالة وفاة، و47 ألف و55 حالة تماثلت للشفاء، ثم فرنسا حيث ارتفع عدد الحالات المؤكدة إلى 152 ألف و894 حالة، من بينها 19 ألف و718 حالة وفاة، و36 ألف و578 حالة تماثلت للشفاء.

من جانبها، سجلت ألمانيا، التي تعد من بين الدول الخمس الأكثر تأثرا بفيروس كورونا الجديد، 145 ألف و743حالة إصابة بفيروس (كوفيد-19)، من بينها أربعة آلاف و642 حالة وفاة، و 91 ألف و 500 ألف حالة تماثلت للشفاء.

كما تأثرت دول أوروبية أخرى بوباء فيروس كورونا، مثل بريطانيا (120 ألف و67 حالة، و16 ألف و60 حالة وفاة) وبلجيكا (39 ألف و983 حالة، وخمسة آلاف و 828 حالة وفاة) وسويسرا (27 ألف و740 حالة) وهولندا (32 ألف و655 حالة).

بالإضافة إلى ذلك، تم تسجيل 47 ألف و121 حالة في روسيا، و 10 آلاف 674 حالة في كوريا الجنوبية، حيث سجلت 236 حالة وفاة، و8 آلاف و114 حالة تماثلت للشفاء. فيما سجلت في أستراليا ما يقارب 6 آلاف و619 حالات إصابة، و 71 حالة وفاة، وأربعة آلاف و258 حالة تماثلت للشفاء.

وفي المملكة العربية السعودية، سجلت 9 آلاف و362حالة إصابة، من بينها 97 حالة وفاة، و 1398 حالة تماثلت للشفاء، بينما تم بفلسطين تأكيد إصابة 449 حالة، من بينها ثلاث حالات وفاة، و71 حالة تماثلت للشفاء.

وبالنسبة للتوزيع الجغرافي لانتشار كوفيد-19 حسب القارات، تأتي أوروبا في الصدارة بتسجيلها مليون و97 ألف و423 حالة، و102 ألف و454 حالة وفاة، و 316 ألف و674 حالة تماثلت للشفاء، متبوعة بأمريكا بـ 903 ألف و59 حالة، و47 ألف و219 حالة وفاة، و123 ألف و 224 حالة تماثلت للشفاء.

وتأتي آسيا في الرتبة الثالثة بمجموع يصل إلى 386 ألف و77 حالات، و14 ألف و833 حالة وفاة، و181 ألف و254 حالة تماثلت للشفاء، تليها إفريقيا بـ 22 ألف و992 حالة، و1128 حالة وفاة، وخمسة آلاف و847 حالة تماثلت للشفاء، في حين سجل في أوقيانوسيا 8 آلاف و157 حالة، منها 83 حالة وفاة، و5 آلاف و252 حالة تماثلت للشفاء.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *