الصين تنفي نشر معلومات مضللة بشأن كورونا بعد اتهامات أوروبية

نفت بكين، اليوم الإثنين، أن تكون قامت بنشر أي معلومات مضللة حول فيروس كورونا (كوفيد-19)، ردا على تقرير للاتحاد الأوروبي يتهم الصين بنشر “معلومات مضللة” حول الفيروس.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، قنغ شوانغ، خلال لقاء صحفي، إن الصين “ضحية للمعلومات المغلوطة وليست مصدرا وهي تعارض دائما تلفيق ونشر معلومات مضللة من قبل أي شخص أو مؤسسة”، مؤكدا أن الحكومة الصينية كانت “منفتحة وشفافة ومسؤولة” فيما يتعلق بتبادل المعلومات والخبرات مع العالم منذ تفشي الفيروس.

وأضاف أن الصين “حظيت بتقدير المجتمع الدولى من خلال الجهود المضنية والإخلاص والشعور بالمسؤولية وليس من خلال نشر المعلومات المضللة”، داعيا المجتمع الدولى إلى رفض هذا النوع من الاتهامات والعمل معا لهزيمة فيروس كورونا.

وأشار إلى أن الصين، تشارك أيضا بنشاط في التعاون الدولي لمكافحة الفيروس، وتقدم مساعدات في حدود قدراتها للدول الأخرى.

وجاء في التقرير الصادر عن المفوضية الأوروبية الأسبوع الماضي، أن حكومات من بينها الصين وروسيا مسؤولة عن نشر معلومات مغلوطة عن الفيروس.

من جانب آخر، علق المتحدث الصيني على مذكرة مسربة للحزب الجمهوري الأميركي توجه مرشحيه إلى إلقاء اللوم على الصين واتهامها ب”التستر” على فيروس “كوفيد-19”.

وقال قنغ “إن الولايات المتحدة تصر على أن الصين تنشر معلومات مضللة ، علينا أن نسأل من على وجه الأرض ينشر معلومات مضللة؟”.

وأضاف أن الصين “تعارض بشدة تصرفات بعض الأمريكيين بإشراك الصين في الحملة الانتخابية الأمريكية وتشويه سمعة الصين بشأن تفشى المرض”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *