وفاة مهاجم ليفربول السابق بعد نزاع مع السرطان

توفي المهاجم السابق لفريق ليفربول الإنجليزي ومنتخب إيرلندا مايكل روبنسون، عن سن 61 عاما في إسبانيا بسبب سرطان الجلد، بحسب ما أعلنت عائلته اليوم الثلاثاء.

وكتب على حساب روبنسون، المتوج مع ليفربول بلقب بطولة الأندية البطلة (دوري الأبطال حاليا) عام 1984 “بحزن شديد نعلن عن وفاة مايكل ترك وراءه فراغا كبيرا، ولكن أيضا ذكريات لا تحصى، مليئة بنفس الحب الذي عبرتم عنه له سنكون دائما ممتنين لكم على عدم ترككم هذا الرجل المبتهج يمر باختباراته بمفرده شكرا لكم”.

وكان المهاجم السابق الذي لعب على الخصوص مع بريستون نورث إند (1975-1979) ومانشستر سيتي (1979-1980) وبرايتون أند هوف ألبيون (1980-1983) وليفربول (1983-1984) وكوينز بارك رينجرز (1984- 1986) في إنجلترا، وأوساسونا (1987-1989) في إسبانيا، يعاني من سرطان تم تشخيصه في خريف عام 2018.

وعلق ليفربول على وفاة نجمه السابق في تغريدة على حسابه في تويتر جاء فيها “نشعر بحزن عميق لعلمنا بوفاة لاعبنا السابق مايكل روبنسون، كل أفكارنا في ليفربول مع عائلة مايكل وأصدقائه في هذا الوقت العصيب ارقد بسلام يا مايكل”.

وخاض روبنسون أفضل موسم له، مع ليفربول (1983-1984) حيث توج معه بالدوري الإنجليزي وكأس الرابطة والكأس القارية على حساب روما الإيطالي في العاصمة روما بضربات الترجيح (4-2، الوقتان الأصلي والإضافي 1-1)، كما لعب روبنسون 26 مباراة مع المنتخب الإيرلندي سجل خلالها خمسة أهداف.

وبعد اعتزاله اللعب، استقر روبنسون في الأندلس بالجنوب الإسباني، وتحول إلى العمل في وسائل الإعلام، وعمل على الخصوص في الإذاعة والتلفزيون الإسبانية حيث علق على نهائيات كأس العالم 1990 عبر راديو كادينا سير وكنال بلوس.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *