أطباء يكتشفون ستة أعراض جديدة لكوفيد 19

 متكررة مع قشعريرة، ألم عضلي، صداع الرأس، التهاب الحلق، فقدان حاستي التذوق أو الشم.استند اكتشاف الأطباء للأعراض الجديدة عندما أبلغ حوالي 76 ٪ من مرضى Covid-19 عن فقدانهم لحاسة الشم. في العديد من الحالات، ظهر أيضًا فقر الدم، قبل الأعراض الأخرى.

تقود البروفيسورة «كلير هوبكنز»، رئيسة الجمعية البريطانية لطب الأنف والأخصائية في جراحة الأنف والأذن والحنجرة، مسؤولية فقدان حاسة الشم المعترف بها من قبل منظمة الصحة العالمية والصحة العامة في إنجلترا كأحد أعراض فيروسات التاجية.

قالت البروفيسورة «هوبكنز»: «واحد من كل ستة مرضى يفقدون حاسة الشم كعرض منعزل، دون أن يصاب بأي أعراض أخرى، بينما يصاب واحد من كل أربعة به مع أعراض أخرى، ولكن في بداية الإصابة مباشرة، إنها علامة مبكرة جيدة للعدوى»

وأضافت: «عندما تنظر إلى جميع الأعراض المختلفة، فإن فقدان حاسة الشم هي في الواقع واحدة من أفضل المتنبئين بعدوى Covid-19، وتعتبر أفضل بكثير من الحمى، وأكثر انتشارًا ومتنبئًا أقوى من السعال»

في فرنسا، يستعد الباحثون لبدء تجربة بشرية لاختبار فرضيتهم بأن النيكوتين يمكن أن يساعد الجسم على مكافحة عدوى Covid-19.

افترض العلماء في دراستهم أن النيكوتين، الموجود في السجائر، يمكن أن يؤثر على ما إذا كانت جزيئات الفيروس التاجي قادرة على الالتصاق بمستقبلات الجسم أم لا

ستشمل التجربة مجموعات من العاملين في مجال الرعاية الصحية والمرضى الذين يرتدون لاصقة النيكوتين ومجموعات أخرى ترتدي لاصقة علاج بديل.

ثم سيتم اختبار المجموعتين لمعرفة ما إذا كان هناك اختلاف في كيفية استجابة أجسامهم للفيروس.هذه التجربة هي عبارة عن متابعة لدراسة فرنسية نُشرت هذا الشهر لبيانات الصحة العامة التي يبدو أنها تُظهر أن الأشخاص الذين يدخنون أقل عرضة للإصابة بـ Covid-19 بنسبة 80٪ من غير المدخنين من نفس العمر والجنس.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *