ستيني ينهي حياته بعدما وجه طعنات خطيرة لزوجته

أقدم شخص يبلغ من العمر 67 سنة على وضع حد لحياته بمدينة فاس، بعدما عرض زوجته التي تبلغ بدورها 67 سنة من العمر، لاعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض.

وفتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء أمس الثلاثاء، وذلك لتحديد ظروف وملابسات هذه الواقعة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى قيام الزوج بتعريض زوجته لطعنات خطيرة بواسطة سلاح أبيض من الحجم الكبير داخل منزل الزوجية بحي ظهر الخميس بفاس، لأسباب ودوافع تجري حاليا الأبحاث والتحريات من أجل تحديدها، وذلك قبل أن يعمد إلى وضع حد لحياته شنقا داخل نفس المنزل.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم نقل الزوجة الضحية إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، فيما تتواصل الأبحاث التمهيدية لتحديد كافة الظروف المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية ودوافعها الحقيقية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *